رقية للتخلص من صراع السحرة

رقية للتخلص من صراع السحرة

 

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

في بعض الحالات المرضية قد يتسلط على المريض عدد من السحرة المحيطين به، فيكون لكل منهم أهداف خاصة به من هذا المسحور له، فأحيانا تتفق تلك المصالح، وأحيانا أخرى قد تختلف، فتحدث تحالفات بينهم عليى المريض أحيانا تعقد السحر، وتزيده شدة وقوة وإحكاما، وقد تحدث في أحيان أخرى صراعات ونزاعات بين هؤلاء السحرة يكون المريض ضحية لتلك الصراعات، وفي هذه الحالة نجد تناقضات في تصرفات المريض، وتضارب في أفكاره ومفاهيمه، مما يجعل التعامل معه كإنسان صعب جدا، فيعجز كل من يتعامل معه عن تحديد ملامح شخصيته الحقيقية، وبالتالي تفسد علاقته بالمجتمع المحيط به، وينفر الناس منه.

استمر في القراءة

Advertisements

تقنين جلسات العلاج الفردية والجماعية ومخاطر جلسات العلاج المختلطة

تقنين جلسات العلاج الفردية والجماعية

ومخاطر جلسات العلاج المختلطة

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

في بحث لي بعنوان (أهمية عقد جلسات العلاج) أكدت على أهمية عقد جلسات العلاج للمريض بحضور معالج متخصص، له من العلم والخبرة في التعامل مع السحر والسحرة، وعلى دراية واسعة بألاعيب الجن والشياطين وحيلهم التي لا تنتهي، فضلا عن أنه مطلع بسعة خبرته على الكثير من أسرار عالم الجن وخباياهم، فلديه من العلم ما يؤهله للتعامل مع عالم موازي لنا، وبدون تلك الجسات العلاجية لا يكون علاج. وجدير بالذكر أن الراقي وهو من يقوم بالدعاء وترديد الآيات القرآنية، لا يصلح أن يقوم بدور المعالج، ولا أن يحل محله، لوجود فارق جوهري بين المعالج كما بيناه، وبين الراقي وهو مجرد داعي يدعو بما يحفظه من الأدعية، وتلاوة بعض الآيات القرآنية، فدور الراقي يستطيع أي إنسان غير مؤهل أن يقوم به، فليس لديه من العلم ما يتميز به، ويؤهله ليقوم بدور المعالج. وفي الواقع أن الغالبية العظمى ممن يزاولون العلاج هم مجرد رقاة، وغير مؤهلين ليكونوا معالجين، بدليل أن ليس لديهم أية أبحاث علمية تبين وتوضح مدى ما وصلوا إليه من علم يؤهلهم للقيام بهذا الدور، وعجزهم عن تقديم ردود علمية تسد مساحة الجهل الشاسعة بالطب الروحي، وعالم الجن، فردودهم تفتقر للعلم والحجة، وتزيد الجهل حين تخلطه بالجهالات والضلالات وما أكثرها.

وقد فاقت كثرة الرقاة الحد، حتى صارت الرقية مهنة من لا مهنة له، وموردا لكل عاطل يبحث عن لقمة عيشه، حتى أتخموا من وفرة ما يحصلون عليه من أموال طائلة، من وجهة نظرهم حصلوا عليها بطريق مشروع، رغم عجزهم عن الوصول بأغلب المرضى إلى حد الشفاء التام، وإن قلت لأحدهم: لقد رقيت فلانا ولم شفي المريض، فيلجمك بقوله: أنا رقيت، والله لم يقدر الشفاء، أو يفسر لك استمرار علته بأن السحر متجدد، وكأن السحرة تفرغوا للتجديد لهذا المسحور. أو أن القرين متمرد، رغم أن المريض ملتزم بالأذكار. وقد يتمادى في نشر الجهالات فيدعي أن المريض مصاب بسحر سفلي. فلدى كل مدعي علم قائمة من الأعذار والتبريرات لا حصر لها، ولا أول لها من آخر، ليستحل ما دخل جيبه من مال بغير وجه حق.

استمر في القراءة

الجن المعيان (البومة – الهامة)

الجن المعيان (البومة – الهامة)

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

     الشيطان المعيان ذو عين حادة الإبصار، وسمع قوي فيدرك بهما أدق النعم لدى الإنسان، وسريع الطيران مما يعينه على الانقضاض بسرعة خاطفة على المعيون، ولن يكون أسرع من الجن الطيار، فالشيطان المعيان هو جن طيار، وهذه الصفات تجتمع في طائر البوم. كما ثبت بالحديث الشريف أن الجن أصنافا، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الجِنُّ ثلاثةُ أصنافٍ: صِنفٌ لهم أجنحةٌ يطيرون في الهواءِ، وصِنفٌ حَيَّاتٌ وكلابٌ، وصِنفٌ يَحُلُّونَ ويَظْعنون). () وكل صنف منهم له خصائصه، وشياطين الجن تجيد تسخير كل صنف منهم في أعمال الشر، لذلك فلكل صنف مراكز قوى، ونقاط ضعف، منها ما نكتشفه مقارنة بالأصناف المتاحة منهم في عالم الإنس، ومنها ما نكتشفه قدرا أثناء مزاولة جلسات العلاج، إلى أن تجمع لدينا رصيد هائل من المعلومات عن كل صنف منهم، وهذا يسهم في استلهام وسائل حسية تعين على إضعافهم وعلى إعادة صياغة الدعاء وفق الحاجة والضرورة.

استمر في القراءة

الإصابة بالعين وعلاقتها بالحسد

الإصابة بالعين وعلاقتها بالحسد

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

العلاقة بين الحسد والعين:

      الحسد: هو تمني زوال النعمة عن المنعم عليه، ولا يشترط أن تصرح بهذا بلسانك، أو أن تحاول أن تلسب النعمة من المحسود. وأدناه أن تمني مثل ما لدى المحسود من نعم الدنيا وتسمى (الغبطة)، وهذا من الغبضة المذمومة. وأعلى الحسد (النقمة) وهي تمني زوال النعمة عن المحسود، وذهابها إلى الحاسد، وأن يستبدل المحسود بالنعمة مصيبة تحل به.

     الحاسد: هو الشخص الذي يتمنى ما في يد غيره من نعمة، ويشتهيها لنفسه، وقد تتحول أمنياته إلى أفعال ينال بها من المحسود ويؤذيه، ليرفع عنه النعمة بالكيد له والمكر به، مثلا نجد زميل في العمل يكيد بزميله، فيشي به عند رؤسائه ليصرف وجوههم عنه، ولكي يحجبوا عنه المكافئات، ويحرم من الحوافز المادية والمعنوية، أو حتى ليتخطاه في دوره في الترقية، وقد يذهب إلى ساحر فيسحر له لكي يرفد من عمله. وفي بعض الأحيان يتحول الحسد إلى عين فيصير الحاسد عائن، فكل عائن حاسد وليس كل حاسد عائن.

     المحسود: هو صاحب النعمة، والذي يتمنى الحاسد زوالها عنه، لقوله صلى الله عليه وسلم: (استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان؛ فإن كل ذي نعمة محسود). () فإن لم يحسده إنسان، حسده الجان، فعن أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى فى بيتها جارية في وجهها سفعة، فقال: (استرقوا لها فإن بها النظرة).() قال الفراء قوله: (سفعة)أي: نظرة من الجن. وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من عين الجان، ثم أعين الإنس، فلما نزلت المعوذتان أخذهما، وترك ما سوى ذلك.()

     وقد يحسد الإنس الجن على ما وهيهم الله تعالى من خصائص القدرات، فيتمنون ما للجن من قدرات خاصة كالطيران والتخفي واستراق السمع، وهذا الصنف الحاسد من البشر يصيبون بكلامهم هذا الجن بالعين، وقد يحسدون جنا مسلم، فيصيبونهم بالعين وهم لا يشعرون، وهؤلاء الناس تتسلط عليهم الشياطين وسحرة الجان، ويستغلون ما لديهم من حسد ونقمة فيستدرجونهم حتى يوقعونهم في عبادة شياطين الجن، ثم يتحولون إلى سحرة، فتنبه تسلم أيها الغافل يا من تمزح وتتمنى ما أنعم الله به على الجن من عمة.

     المحسود عليه: وهي النعمة التي يتمنى الحاسد زوالها عن المحسود وذهابها إليه. أو ما يتمنى مثلها لنفسه، إلا في حالة الأعمال الصالحة، فيجوز تمني أن نفعل مثلها، أما أمور الدنيا الزائلة، فلا يحل لأحد أن يتمنى مثل ما لغيره من نعم، وأن يسأل الله من فضله، وليرضى بما قسمه له.

استمر في القراءة

طريقة إضعاف الشيطان المعيان والطيار

طريقة إضعاف الشيطان المعيان والطيار

بحث تحت التدوين

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

 توافق أعراض وجود الجن الطيار والجن المعيان:  

      تتفق أعراض وجود الجن الطيار دائما مع أعراض وجود الجن المعيان، هذا بخلاف أعراض الإصابة بالعين، فقد تجتمع لدى شخص ما جميع أعراض الإصابة بالعين، في حين لا يوجد أي جن طيار مكلف بتنفيذ أي أسحار في الجسم، ورغم هذا يشكو المريض من وجود علامات تدل على وجود جن طيار، وفي حقيقة الأمر أن الجن المسؤول عن العين دائما وأبدا يكون جن طيار.

     فمن هذه الأعراض؛ أن يشكو المريض من كثرة تكرار شعوره بين النوم واليقظة وكأنه يحلق عاليا في الفضاء، وفجأة يهوي فينهض من نومه مفزوعا، وكأنه سقط من مكان عالي. وتفسير هذا الإحساس أن هناك جن طيار كان يحلق في الفضاء رغم حضوره على الجسد، وحين يبدأ المريض في التنبه لهذا الشعور المقبض، فإنه يحاول أن يفيق من نومه ليتخلص من هذا الاحساس المروع، والذي يصاحبه شعور بانقباض القلب. فحينها يهوي الجن الطيار فجأة، ليرتد عائدا ليلتحم بالجسد مرة أخرى، فيشعر المريض  بنفس مشاعر الجني وكأنه يسقط حقيقة، وصدمة العودة هذه تجعل النائم ينتفض في فراشه كمن سقط بالفعل، حتى أن من يجاوره في الفراش يشعر بهذه الانتفاضة.

استمر في القراءة

العلاج الروحي بالضغط Acupressure Therapy

العلاج الروحي بالضغط

Acupressure Therapy

 

الكاتب: بهاء الدين شلبي.
* احضر اداة خشبية مدببة الطرف كما في الصورة المرفقة أو قلم رصاص أو ما يشبه ذلك من الأدوات.
* اطلي قدمك بزيت زيتون مقروء عليه ما تيسر من كتاب الله بحيث يساعد على انزلاق الأداة والكشف عن مواضع الألم.
* قم بالضغط بسن الأداة على باطن القدم بحيث تكتشف مواضع الألم التي تشكو منها ولكن بشرط :
_ أن الألم يكون شديدا وكأنه صعق بالكهرباء ينتاب جسدك كله، أما المواضع الخفيفة الألم نتيجة الوخز فليست مهمة.
_ أن يتم الوخز بقوة حتى يؤثر، وليس مجدر تمرير فقط.
_ أن يقوم شخص غيرك بعمل الاختبارات فلا يجدي أن يقوم به المريض بنفسه.
_ أن يتم الوخز مع التدوير في نفس موضع الألم في اتجاه واحد بدون رفع الأداة كما في الصورة المرفقة، حتى نتأكد من تحديد نقطة الألم.
* ضع علامات حمراء على مواضع الألم لأنك ستقوم بتصويرها بعد ذلك.
* قم بعمل اختبارات على عقب القدمين على حسب الخط الأحمر المدون في في الصورة.
* هذا الموضع الأخير يمثل مواضع القيادة الشيطانية التي تحرك المواضع الأخرى.
* بعد الانتهاء من وضع العلامات الحمراء قم بتصوير القدم بكاميرا جوال ثم ارفعها على النت وحملها هنا حتى نربط بين الموضع والعضو الذي يؤلمك، ثم نعالجه بعد ذلك.


 

والعلاج بالتدليك معروف في دول شرق آسيا لعلاج المس والسحر، ولازلنا نحن حتى اليوم نجهل حقيقته وعلاقته بالطب الروحي، ونعتبره علاجا عضويا فيط، والحقيقة أنه مرتبط بعلاج قرين مادة الجسم، وكان العلاج بالضغط والتدليك معروفا عند الفراعنة أيضا.

ولقد بنى فضيلة الشيخ أحمد حفني شيخ الحجامين العرب طريقته في العلاج بالحجامة على مواضع المنعكسات، والحقيقة لمن قرأ وطالع الكتب المتخصصة سيعلم أنها متعلقة بمسارات الطاقة الروحية للجسم، حسب معتقدات دول شرق آسيا، والحقيقة التي اكتشفتها ان مسارات الطاقة الروحية هي مسارات الطاقة لقرين جسم الإنسان، لو تم علاجها لشفي المريض من الأمراض الروحية والعضوية.

 
وهناك أحذية مخصوصة تم ابتكارها تحوي نتؤات تضغط على هذه المواضع، ولو جربها المصابين بالمس والسحر لوجدوا لها تأثيرا كبيرا عليهم، وسيشعرون براحة كبيرة بعد استعمالها، وربما تثور الجن عليهم وتنطشف حقيقة وجود مس او سحر.
ولأن الشياطين تعمل في جماعات وسرايا كما في الحديث الشريف فكل سرية لها قائد يحركها، ودائما قائد السرية ما يتخذ هذا الموضع المحدد في الصورة كمركز يحرك سريته من خلاله.

2106 – إن إبليس يضع عرشه على الماء . ثم يبعث سراياه . فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة . يجيء أحدهم فيقول : فعلت كذا وكذا . فيقول : ما صنعت شيئا . قال ثم يجيء أحدهم فيقول : ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته . قال فيدنيه منه ويقول : نعم أنت
الراوي: جابر بن عبدالله – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: مسلم – المصدر: المسند الصحيح – الصفحة أو الرقم: 2813

 

وأنصح لعلاج المرضى باستخدام التدليك بواسطة أجهزة التدليك الكهربائية، وذلك بدهان القدم بزيت الزيتون ثم التدليلك الحراري على مواضع الألم.

   

 
 
 
 
 

صلة الطب الروحي بالطب البشري

صلة الطب الروحي بالطب البشري
الكاتب: بهاء الدين شلبي.

بدأ الأمريكان، والروس على وجه الخصوص، في الستينات البحث في مجال المعارف الغيبية، فيما أطلقوا عليه (علم ما وراء النفس Parapsychology)، وهو علم يبحث في مجال (E.S.P)، اختصار لما يسمى (الإدراك فوق الحواس (Extra Sensory Perception ، وإن كانوا قد سبقونا في الأبحاث والدراسات، إلا أنهم لم يصلوا بعد إلى حقائق وثوابت يستطيعون الإعلان عنها بثقة، لأسباب عديدة، فقد يؤثر الكشف عنها سلبًا في فضح نواياهم الخبيثة، فاليهود ويليهم الأمريكان أشد حرصًا وتكتمًا على هذه الأبحاث، وهذا شأن السحرة من الحفاظ على أسرار السحر والشياطين والتكتم عليها، وبالتأكيد فالثمن فادح لمجرد البوح بأحد هذه الأسرار، وهذا مما يؤكد أن معلوماتهم التي حصلوا عليها مصدرها الشياطين، وأنها تفتقد إلى المصداقية، ونحن إذ نخوض في هذا العلم، فهذا ينبع من مصداقية القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. 

استمر في القراءة