محمي: السحر المغلق

هذا المحتوى محمي بكلمة مرور. لإظهار المحتوى يتعين عليك كتابة كلمة المرور في الأدنى:

Advertisements
Posted in غير مصنف | أكتب كلمة المرور لمشاهدة التعليقات.

رقية للتخلص من صراع السحرة

رقية للتخلص من صراع السحرة

 

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

في بعض الحالات المرضية قد يتسلط على المريض عدد من السحرة المحيطين به، فيكون لكل منهم أهداف خاصة به من هذا المسحور له، فأحيانا تتفق تلك المصالح، وأحيانا أخرى قد تختلف، فتحدث تحالفات بينهم عليى المريض أحيانا تعقد السحر، وتزيده شدة وقوة وإحكاما، وقد تحدث في أحيان أخرى صراعات ونزاعات بين هؤلاء السحرة يكون المريض ضحية لتلك الصراعات، وفي هذه الحالة نجد تناقضات في تصرفات المريض، وتضارب في أفكاره ومفاهيمه، مما يجعل التعامل معه كإنسان صعب جدا، فيعجز كل من يتعامل معه عن تحديد ملامح شخصيته الحقيقية، وبالتالي تفسد علاقته بالمجتمع المحيط به، وينفر الناس منه.

استمر في القراءة

تقنين جلسات العلاج الفردية والجماعية ومخاطر جلسات العلاج المختلطة

تقنين جلسات العلاج الفردية والجماعية

ومخاطر جلسات العلاج المختلطة

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

في بحث لي بعنوان (أهمية عقد جلسات العلاج) أكدت على أهمية عقد جلسات العلاج للمريض بحضور معالج متخصص، له من العلم والخبرة في التعامل مع السحر والسحرة، وعلى دراية واسعة بألاعيب الجن والشياطين وحيلهم التي لا تنتهي، فضلا عن أنه مطلع بسعة خبرته على الكثير من أسرار عالم الجن وخباياهم، فلديه من العلم ما يؤهله للتعامل مع عالم موازي لنا، وبدون تلك الجسات العلاجية لا يكون علاج. وجدير بالذكر أن الراقي وهو من يقوم بالدعاء وترديد الآيات القرآنية، لا يصلح أن يقوم بدور المعالج، ولا أن يحل محله، لوجود فارق جوهري بين المعالج كما بيناه، وبين الراقي وهو مجرد داعي يدعو بما يحفظه من الأدعية، وتلاوة بعض الآيات القرآنية، فدور الراقي يستطيع أي إنسان غير مؤهل أن يقوم به، فليس لديه من العلم ما يتميز به، ويؤهله ليقوم بدور المعالج. وفي الواقع أن الغالبية العظمى ممن يزاولون العلاج هم مجرد رقاة، وغير مؤهلين ليكونوا معالجين، بدليل أن ليس لديهم أية أبحاث علمية تبين وتوضح مدى ما وصلوا إليه من علم يؤهلهم للقيام بهذا الدور، وعجزهم عن تقديم ردود علمية تسد مساحة الجهل الشاسعة بالطب الروحي، وعالم الجن، فردودهم تفتقر للعلم والحجة، وتزيد الجهل حين تخلطه بالجهالات والضلالات وما أكثرها.

وقد فاقت كثرة الرقاة الحد، حتى صارت الرقية مهنة من لا مهنة له، وموردا لكل عاطل يبحث عن لقمة عيشه، حتى أتخموا من وفرة ما يحصلون عليه من أموال طائلة، من وجهة نظرهم حصلوا عليها بطريق مشروع، رغم عجزهم عن الوصول بأغلب المرضى إلى حد الشفاء التام، وإن قلت لأحدهم: لقد رقيت فلانا ولم شفي المريض، فيلجمك بقوله: أنا رقيت، والله لم يقدر الشفاء، أو يفسر لك استمرار علته بأن السحر متجدد، وكأن السحرة تفرغوا للتجديد لهذا المسحور. أو أن القرين متمرد، رغم أن المريض ملتزم بالأذكار. وقد يتمادى في نشر الجهالات فيدعي أن المريض مصاب بسحر سفلي. فلدى كل مدعي علم قائمة من الأعذار والتبريرات لا حصر لها، ولا أول لها من آخر، ليستحل ما دخل جيبه من مال بغير وجه حق.

استمر في القراءة

تحذير من بسكويت أوريو OREO

بسم الله الرحمن الرحيم

حصري: تحذير بسكويت أوريو oreo

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

انتشر في الأسواق بسكويت أوريو OREO فهو مغلف بشكل جذاب، وشهي، ولذيذ، وسعره في متناول الجميع، وظهر هذا المنتج لأول مرة في 14 مارس 1912 في الولايات المتحدة، وتعرف الشركة المنتجة اليوم باسم نابيسكو Nabisco المتفرعة من شركة Mondelēz International.

يجب أن ندقق في النقوش التي على قطع البسكويت لنكتشف أنها مرشومة بالصليب، هذا فضلا عن أن اسم هذا المنتج OREO مجهول المعنى حتى الآن، ومن باب الأمانة العلمية؛ فلم أعثر على أي تصريح رسمي معتمد من قبل الشركة يبين دلالة اسم هذا المنتج، وإخفاء معنى الإسم هو مما يثير الشبهات حول حقيقة دلالته السرية والمكتومة، فلا يوجد شركة عالمية بهذا الحجم تطلق اسما على منتجها دون أن يكون له دلالته ومعناه.

وأقترح أن الاسم يتكون من أربع حروف بداية لكل كلمة O.R.E.O فقد يكون اختصارا لاسم منظمة تبشيرية دينية Religious Evangelism Organization ربما كانت هذه المنظمة وراء تمويل هذا المنتج، كوسيلة تبشيرية لنشر العقيدة الصليبية، من خلال منتج جذاب ومحبب خاصة للأطفال، الذين يتعلقون بمثل تلك المنتجات ولا يعون ما وراءها من أهداف خفية، ولا مانع مطلقا من أن تكون هذه الرموز الصليبية هي وسيلة من وسائل نشر السحر التنصيري بين الناس.

استمر في القراءة

دك الحصون

دك الحصون

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

Ancient wall.

سيتم قريبا بمشيئة الله تعالى نشر البحث تباعا على هيئة مشاركات في منتدى آخر الزمان

يمكنكم متابعة البحث أولا بأول على الرابط أدناه

http://ezzman.com/vb/t2444/#post16988

ومن أراد التعليق أو الاستفسار والحوار فيمكنه مناقشة البحث على المنتدى من خلال الرابط التالي

مناقشة: “دك الحصون”

بوستر تتكون عناصره من ثلاث صور أهمها ما يطلق عليه “حائط مبكى كراكوف Wailing Wall of Krakow” يتكون من بقايا شواهد أضرحة مقابر ضحايا النازي والذين قام جنود النازي بقتلهم. المقبرة اليهودية القديمة – كراكوف – بولندا.
 OLYMPUS DIGITAL CAMERA

 وتم دمج جزء من حائط مبكى كراكوف على خلفية من الصخور العتيقة

Ancient wall.

مع تركيب صورة لأحد اليهود الأرثوذكس الأصوليون يصيح. ويرتدي شال الصلاة ويربط “تيفيلين” حول ذراعه الأيسر وحول رأسه.

والمكعب فوق الرأس عبارة عن (صندوق جلدي أسود صغيرة يحتوي على مخطوطات من الرق منقوش عليها آيات من التوراة، والتي يرتديها اليهود المتدينين أثناء الصلاة).

.

التصميم كعمل فني لا علاقة له بالمعتقدات التي تحملها الصور في الواقع، ولا بالنازية، ولا بصلاة اليهود، ولا بملابسهم. تكوين العمل الفني يحمل تعبيرا مجازيا، يرمز لتحصن اليهود بالجدر بحسب تاريخهم. ولكن البحث يكشف عن تحصنهم بنوع خاص من الدروع، فلديهم حصون منيعة وقوية، تتكون لبناتها من المعتقدات المضلة في عقول المسلمين، وهي الإسرائيليات التي طالما تمسك بها المسلمون فهم كالأموات في مواجهة تدابير اليهود عامة، أو بني إسرائل على وجه الخصوص. فعقائد المسلمين الباطلة تشكل أعظم غطاء يتستر به اليهود ليحافظوا على تغلغلهم داخل المجتمع المسلم، بل داخل معتقدات المسلمين ومفاهيمهم لدينهم. وقد حان وقت دك الحصون، وفضح الإسرائيليات على حقيقتها في ضوء الوحي كتاب وسنة.

كاتب ومصمم الغلاف: بهاء الدين شلبي.

(الزغرودة) تسبيحة للشيطان أو الإله (ياهو)

(الزغرودة) تسبيحة للشيطان أو الإله (ياهو)

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

ويتنوع أداء الزغرودة وأسلوبها بين الدول بعضها البعض. فهي موجودة في الدول العربية والأوربية والأمريكية، وبأشكال وأساليب مختلفة. وهذه الزغاريد تردد في مصر، وفى فلسطين أيضا تعبرًا عن الفرح، وقد بدأت كتسبيحة تقال عند ذكر اسم (يهوه Jah-Jahovh). وأصل هذه الزغرودة هللويا _ جاه (Hallelu-Jah) وقد حرفها الإغريق، فأصبحت بلا معنى عندما صارت (اللويا Alleluia)، وقد أصبحت كلمة مقدسة بالاستعمال، ثم تطورت أخيرًا إلى الصوت المعروف (لو لو لو Lu-Lu-Lu).()