أريد حلا لشر ما خلق في جسدي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد قراءتي للحالات المعروضة في هذه المدونة تشجعت لعرض حالتي التي بعد توكلي على الله سأشفى منها بالتأكيد فظني بالله كبير:

يا أخي الكريم أنا آنسة بلغت 29 سنة وقبلها بسبع سنين بدأت حالتي خاصة في يوم من الأيام عندما أنهيت إمتحان لإنهاء تربص لمهنة المحاماة بعدها مباشرة بعد الإمتحان مباشرة في نفس اليوم عند رجوعي مع والدي إلى البيت بدأ شيء يخرج من عيني اليسرى بالذات فيؤلمني وشيء يتحرك في جسدي كله وعندما ذكرت ذلك لعائلتي لم يصدقوني وكذبوني وأخذوني في نزهة ذلك اليوم لأنسى حالتي ولكنهم لم يصدقوني وبعد ذلك قالت لي أختي بأن السيب في ذلك قد يكون الحجاب الذي عمله أبي لك ووضعه دون علمك في محفظتك لأنه يعلم أني أكره الحجابات وكل ما له علاقة بالشعوذة،

وبعد عودتنا للبيت استخرجوا ذلك الحجاب من محفظني فرأيته حجاب من نحاس أصفر وعند فتحه كانت فيه آيات قرآنية مقصوصة وبعد ذلك لا أتذكر فقد قرأت على الماء آية الكرسي والمعوذتين ووضعت ذلك الحجاب في الماء المقرى ثم تم إتلافه ولا أدري هل أبطل ما كان معمول فيه أم لا مع العلم أن الساحر الذي عمل هذا الحجاب تعرف عليه أبي من خلال عمتي التي أحضرته في بيت جدتي على أساس أنه رجل خير ساعدها هي وعائلتها فأحضرته لجدتي وبالتالي غش فيه أبي وبعد ذلك إلى حد الآن عندما أذكر لأبي هذه الحادثة يقول لي أننا خدعنا فعلا في ذلك الرجل والدليل أن حتى بنات عمتي قالوا بأن المشاكل زادت في بيتهم عندما حظر ذلك الرجل،

المهم في ذلك الوقت ذهبت إلى إمرأة كأنها تبصر كانت تأتي عند أحد السيدات في عملي فقالت لي في ذلك الوقت لا فائدة من العلاج أي أني سأموت وعرفتني أيضا على مرقي يعمل معها في أول جلسة معي كان يقول لي بأنه عندما ترين نجوم قولي لي وعندما تدخلين بيت أو مسجد قولي لي وأنا صراحة لم أرى شيء فقلت له ذلك وكرهته وقلت لوالدي أن لا أواصل معه لأني كرهت رقيته الغير شرعية،

وكانت في ذلك الوقت تأتيني وساوس كثيرة وأحلام مزعجة وكنت أخاف أن أنام حتى لا أحلم وكذلك انقطعت شهيتي تماما وعندما أريد الأكل أو يحضر لي أحس بالقيء فلا آكل فضعف جسمي أكثر مما كان عليه وفي الأصل أنا هزيلة الجسم وضعيفة أزن 45 كلغ وطولي 1.60 متر وإلى حد الآن بذا أخذني في ذلك الوقت والدي إلى عدة أطباء للكشف على حالني وقمت بكل الفحوص وكانت سليمة وأعطاني الطبيب دواء لفتح الشهية وكان ميؤوس من حياتي في ذلك الوقت

وذهبت إلى مرقي آخر يظهر على ما أظن أنه مرقي شرعي لكنه لم يفهم حالني فقرأ القرأن وبعد ذلك قال بأن ما أحسه مجرد غازات في المعدة وبالتالي رغم أني أحسست أن قد يكون مرقي شرعي وأحسست بتنميل في جسدي قليلا إلا أنه لم يتعب نفسه معي فقال بأن الأمر يتعلق بغازات فقط في المعدة ووسوسة فقط ،

ورجل آخر فسر حالتي بأنها عين فقام فشبرني بيده وأعطاني ملح أحرقه في النار للعين وحرمل وأشياء أخرى مع كتاب يمحى مع الحرمل وأدهن به جسدي فإرتحت لعلاجه بعض الشيء ولكن أحسست أنه يتعامل مع الجن رغم أنه إمام مسجد ولكن في ذلك الوقت لم يكن لي حل إلا ذلك،

وذهبت إلى رجل آخر هو أيضا إمام مسجد ولكنه يتعامل مع الجن فأعطاني خيط على ما أظن أحمر أربطه على قدمي الإثنين اليمنى واليسرى وأمر والدي بأن يبيت في بيتنا ديك وفي الغد يذبحه وآكل منه أنا أولا وبقية عائلتي وعضامه يدفنها في مكان بعيد،

ورجل آخر قيل لوالدي أنه جيد فأحضره لي فكان يتعامل بالجن وقال بأنه يستطيع أن يشفيني حتى ولو كان بعيد عني فقال بأن جنود من الجن غزت جسمي وأن التنميل هو من ذيولها عندما تلمسني وأنه سيحاربها ولن أخاف منها لأنه سيمنعها من أذيتي ونصحني بأن لا أبقى وحدي في البيت حتى لا ينفردوا بي،

وارتحت بعض الشيء من أعماله وقال لي أن في رأسي من الوراء جرح حدث عندما كان عمري 13 سنة ،

و المهم يا أخي هذا جزء فقط بسيط لمرضي كما أن جسمي صغير مقارنة مع عمري خاصة قدمي صغيرة لدرجة أن خالتي طبيبة عندما كنت صغيرة أتذكر سؤالها لي بأن قدميك لماذا صغيرة لهذه الدرجة ولحد الآن صراحة لم أجد أنا نفسي جوابا على ذلك، وأنا أحيانا أقول بأن ذلك قد يكون بسبب إما مرضي في الصغر حيث قالت والدتي بأني مرضت بمرض فأخذوني إلى إمرأة وشمت لي على قدمي اليمنى والبسري وبدي البمنى واليسرى حتى أعالج من ذلك المرض الذي كان سيقتلني وأحيانا أقول قد يكون السبب هو صدمتي عند وفاة أخي الأكبر بسنة عندما كان عمري 11 سنة أو عند صدمتي عند إحتراق قدمي اليسرى بالماء المعدني الساخن في يوم كنت مع والدتي وخالتي في نزهة في مكان يذهب إليه الناس للنزهة فيه كأنها وديان صغيرة بالماء المعدني الساخن عندما قفزت على أحدها دخلت قدمي اليسرى فيها فإحترق الجلد ولحد الآن ما زالت آثار الحرق بارزة في قدمي اليسرى ، كل هذه الأسباب دائما أفكر فيها،

وعموما فإن الوخز والتنميل دائما يبدأ من رجلي اليمنى واليسرى وينتشر في كامل جسدي حتى رأسي وقد نبهتني والدتي في بوم من الآبام وسألتني لماذا ألمس بيدي دائما جبهتي وأحكها وبعد ذلك قرأت في النت أن ذلك قد يدل على أن عقد السحر وصلت إلى الرأس،

وكذلك في بداية مرضي عندما خرجت مع أختي في السوق مر بجانبنا رجل مجنون فقال لأختي بأني معيون أي بي عين وأنا لا أعرفه هذا الشخص فهو مجنون يتكلم وحده في الشارع لكن إستغربنا من قوله ذلك في ذلك الوقت،

وعموما بعد كل الأشخاص الذين لجأت إليهم أصبحت لا أثق في أي شخص يرقي شرعيا لدرجة أن والدي يقول ويعاتبني دائما من أين أحضر لك بالمرقي الشرعي الذي تريدينه فكلهم في نظري رقاة غير شرعيين اللهم إلا شخص فقط مؤخرا يكتب في جريدة من الجرائد ذكر عن الرقية فقلت عنه لوالدي المسكين الذي تعب معي ولم يجد لي حل وذهبنا عنده رغم السفر الطويل رغم تعب والدي الذي حلفت أمامه أني إذا لم أشفى من هذا الشخص الذي اخترته مرقي لنفسي فلن أتعب والدي مرة أخرى وأبقى أقاوم مع رقيتي لنفسي بالصلاة والدعاء والقرآن ،

وقد أعطاني برنامج أتبعه لمدة 21 يوم وارتحت بعض الشيء من هذه الرقية لكن بعد انتهاء 21 يوم لم أشفى ولذلك مازلت مصرة على رقيتي لنفسي التي والحمد لله أحس أحيانا بتحسن وثقة ولكن مازال في ذهني أثناء رقيتي الشرعية الأخيرة أني رأيت منامين في كل منهما إمرآة سمينة جدا في أحد المنامين رأتني أحاول الهرب من شخص يتحرش جنسيا بي من الوراء،

وفي المنام الثاني نفس المرأة السمينة عندما رأيت على ما أظن شيخ كبير يمشي بالعصا قالت لي بأن عمره على ما أظن إن لم أنسى المنام أنه فات المائة أو قالت فات عمره الألف ففي ذلك المنام احترت من سن ذلك الشيخ فرأتني حائرة من سنه فقالت لماذا أنت صامتة وأنا من حيرتي لم أرد عليها،

وعند تذكري لهذين الحلمين أتذكر أنه في بداية مرضي السابق الذكر رأيت في الحقيقة وليس منام في أسفل العمارة التي أسكن فيها إمرأة سمينة بلباس أبيض جالسة تسبح بيديها فخفت منها جدا وصعدت خائفة إلى البيت وأحسست في ذلك الوقت أنها نهايتي وعائلتي تقول بأني أتخيل وعلى ما أظن رأوها أو لا المهم رأيتها في الغد أيضا من ذلك اليوم ولكن بعد ذلك اليوم لم أراها ولكن حلمي بالمرأة السمينة مرتين ذكرني بها،

عموما يا أخي تأكدت من وجود غازات في المعدة بعد زيارتي مؤخرا لطبيب قال بأن لدي غازات في المعدة كثيرة ولكن لم أذهب من أجلها لأي طبيب، ولدي وخز شديد جدا في كامل جسدي وريح يخرج من فرجي وشيء يننفض في رجلي وبطمني عند قراءتي القرأن وعند سماع الأذان هذا الأخير الذي أحس بأنه سيؤذن قبل أن يؤذن من الوخز الذي في جسمي ولدي رائحة كريهة في الفم ونسيان شديد وشرود في الذهن شديد لدرجة أني أحس بأن عقلي صفر رغم الدرجة العلمية التي تحصلت عليها الحمد لله وعائلتي أصبحت متضايقة من رقيتي وقراءة القرآن في كل وقت وأصبحوا يكرهون ذلك رغم أنهم يصلون والحمد لله،

أريد يا أخي الكريم تشخيص حالتي هل هي عين أو سحر أو مس أو ماذا وأريد مساعدنك وليس لدي شخص آخر أثق فيه ليساعدني كمعالج شرعي لذا أريد أن أعالج نفسي بنفسي بإتباع تعليماتك مع ملاحظة بسيطة أذكرها لا أريد أن أدعو على أي ساحر فقد يكون الساحر أو العائن ممن أحبهم فما هو الحل وسامحني على تعبك لقراءة هذه الكلمات لكتها والله قليلة بالمقارتة مع توقف حالي وسقمي ووسوستي وقلة رزقي لدرجة أن حتى السكرتيرة التي وضعتها في مكتبي للمحاماة قالت لي بأنها تحس بضيق شديد في المكتب.

وعموما السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

22 responses to “أريد حلا لشر ما خلق في جسدي

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا يا أحي الكريم على ردك السريع أتمنى الشفاء عاجلا من سقمي فما هو تشخيصك لحالتي وما هو شفاؤها والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذه هي الأعراض يا أخي الكريم:
    ــ رعشة و تخديل (تنميل) و حركة غير طبيعية في الجسد بصورة دائمة وأحيانا متقطعة أي تظهر وتختفي في الجسد بين الحين والآخر، و متنقلة من مكان لآخر في الجسد.
    ــ تخديل (تنميل)، و رعشة، و نبض، و وخز و تقلصات في الرحم والبطن، وأحيانا مصحوبة بآلام في أسفل الظهر.
    ــ يزداد الشعور السابق مع ترديد آيات القرآن والدعاء والذكر.
    ــ بكاء عند سماع القرآن لكن من حلاوة القرآن والخشوع عند سماعه.
    ــ كثرة التثاؤب.
    ــ الخوف من دخول الحمام أحيانا، والمكث فيه لمدة طويلة أقصاها خمس دقائق نتيجة الوسوسة من تناثر البول على قدمي.
    ــ الانطواء والعزلة وحب الخلوة وأحس بأن الناس تكرهني رغم أني أحب الجميع.
    ــ الخوف الشديد من الظلام والعزلة والجلوس منفردًا.
    ــ مارست العادة السرية بشراهة مفرطة سابقا ولكني تبت منها والحمد لله منذ عدة سنين.
    ــ الشعور بوسوسة بصورة ملحوظة.
    ــ آلام في الكتفين والرقبة، وكأن على كتفي حملاً ثقيلاً.
    ــ الشعور باعتداءات جنسية متكررة لكن في المنام، وأحيانا نزول إفرازات مهبلية لا أعرف إن كانت قذي أو مني.
    ــ لا أنفر من العبادات ومن سماع القرآن وذكر الله تعالى ولكن يكون ذلك أحيانا عندما يأتيني شعور بأني سأموت.
    ــ النفور من المعالجين عندما أراهم يرقون برقية غير شرعية لا أرتاح لها ولا توافق سنة الرسول عليه الصلاة والسلام.
    ــ ثقل في الحركة، وصعوبة تحريك القدمين أحيانا.
    ــ الشعور بوسوسات مكثفة قد تشمل على بعض الكفر ولكن أستغفر الله فأرجع وأتوب.
    ــ سابقا لم أكن أغضب لأن طبعي هادئ ولكن الآن أصبحت أغضب لأتفه الأسباب.
    ـــ في الظلام أشعر وكأن أحدًا يتبعني، أو يسير خلفي، فإذا التفت لم أجد أحدًا.
    ــ كثرة النسيان بشدة لا يمكن وصفها، وكثيرا أضع شيئًا بجواري وبعد لحظة أنسى موضعه وأريد التحدث بكلام فأنساه مباشرة ويقال لي كلام فأنساه.
    ــ طنين في الأذن يخرج ويؤلمني وكأن شيء يخرج من أذني وكذلك عند قراءة القرآن والذكر كأن شيء يخرج من قدمي فيؤلمني وكذلك الأمر بالنسبة لرأسي كأن شيء يخرج من رأسي من الوراء وكذلك من الأمام فوق الجبهة يؤلمني كثيرا لدرجة أن الشيب ظهر في ذلك المكان أي من الأمام فيخيفني ذلك ولدي أيضا ثعلبة في شعري وكأني صلعاء من الأمام من الجهة اليسرى ويتساقط شعري بدرجة كبيرة.
    ــ أحيانا دوار وزغللة عندما أقف طويلا وأحس كذلك بالقيء وعندما أجلس ينتهي ذلك.
    ــ الشعور باختناق وضيق الصدر.
    ــ نادرا تحرك أحد أعضاء الجسد بصورة لا إرادية، كالأصبع أو اليد أو القدم.
    ــ الشعور بوجود صداع شديد.
    ــ تساقط الشعر بغزارة غير معتادة، ويتساقط على هيئة خصل.
    ــ خطوط طويلة على الأظافر.
    ــ شحوب الوجه وكآبة المنظر، وميلها إلى السواد، وكذلك بقية جسمي فسابقا كان بني فاتح لكن الآن أصبح يميل إلى السواد.
    ــ آلام في مناطق متفرقة في الثديين أو حولهما.
    ــ تأخر شفاء الجروح فسابقا كانت تلتئم بسرعة لكن الآن أحس بأنها لا تلتئم مثل السابق وتترك آثار وعندما ذهبت للطبيب من أجل فحص الغدد قال بأن الفحوص الطبية سليمة والسكر جيد.
    ــ أحيانا شخوص البصر واتساع حدقة العين مع الصمت عن الكلام وأحيانا أحس بأن عيني تضر من حولي دون قصد مني وأصبحت أبرك على كل ما تراه عيني حتى لا أضر أي أحد.
    ــ انتفاض داخل جسدي أحيانا ويزداد مع سماع القرآن ورقية نفسي أما الرقاة سواء شرعيين أو غيرشرعيين لم يحركوا في داخل جسمي أي شيء بالمقارنة مع رقيتي لنفسي.
    ــ وجود هالات سوداء حول العينين، وخصوصًا أسفلها ودائما يقال لي بأن ذلك بسبب عدم النوم ولكن جربت النوم ولم تذهب.
    ــ أحيانا النوم على البطن وغالبا على الظهر أو الجهة اليسرى وأحيانا الجهة اليمنى عندما أكون على وضوء.
    ــ الأرق والاضطراب في النوم، وعدم النوم إلا لساعات معدودة.
    ــ رؤية أحلام وكوابيس مفزعة.
    ــ أحيانا في المنام رؤية صراصيرـ حية، فأر.
    ــ الشعور بالسقوط من مكان مرتفع وفجأة أستيقظ فزعاً وفي مرة من المرات رأيت نفسي في الجبال وفي مرة كأني سقطت ولكن الحمد لله لم أسقط على الأرض بل على قدمي.
    ــ رؤية مطاردات وعنف من أشخاص تتكرر مرارًا وكثيرا ما تكون بالرصاص أو السكين.
    ــ رؤية اعتداء جنسي من الوراء وأنا أصرخ وفي مرة من المرات رأيت إعتداء جنسي علي من الوراء في المرحاض وأنا أصرخ لتنقذني أختي الكبرى ولكنها لم تسمعني رغم أنها كانت في الغرفة.
    ــ في الصغر في مرة من المرات عندما نهضت وجدت نفسي على الأرض وليس على الفراش وعند استفساري عن ذلك قيل لا دخل لنا بذلك.
    ــ في الآونة الأخيرة أرى أحلامًا كثيرة وطويلة وعندما أستيقظ فلا أذكر منها شيئًا رغم محاولتي لتذكرها.
    ــ عدم القدرة على فتح العينين والنهوض بصعوبة عند الرغبة في الاستيقاظ.
    ــ في الصغر في مرة من المرات استيقظت فوجدت نفسي مجردة من قميصي ولكن كنت ألبس ملابس أخرى تحته ، وعندما سألت عائلتي قالوا بأننا لا ندري وقالوا بأني قد أكون نزعته بنفسي ولكني لم أتذكر أنا ذلك، و دائما أجد بقع زرقاء في أماكن متفرقة من الجسد وخاصة عند الرقية الشرعية الأخيرة التي ذكرت عنها سابقا في كتابتي السابقة ولكن من كثرتها ومن كثرة الوسوسة أصبحت الآن أقول بأن ذلك قد يكون من ارتطامي بشيء وأنا لم أنتبه والله أعلم.
    ــ رؤية اعتداءات جنسية واغتصاب عنوة وقد سبق وأن ذكرت ذلك في كتاباتي السابقة والحالية.
    ــ تقلصات في المعدة مع الشعور بغثيان، أي ميل إلى القيء على فترات متفاوتة.
    ــ الشعور بألم وتقلصات شديدة في المعدة خاصة وقت الرقية وقرقرة ودوي كأن شيء تفجر في بطني عند رقيتي فقط لنفسي أما المعالجين فلا أحد منهم يؤثر في كأني لست مريضة من هذه الأعراض كلها. مع العلم أن الطبيب نبهني لوجود غازات كثيرة في بطني.
    ــ الشعور ببرودة شديدة في الصيف والشتاء وكل الفصول وخاصة قدمي باردتين جدا جدا جدا.
    ــ أحيانا تقيؤ سائل شفاف خفيف اللزوجة ومصحوبا ببعض الرغاوي خاصة عندما يحدث لي زكام وتصاب اللوزتين.
    ــ في الرقية الشرعية الأخيرة عند سماع آيات السحر أحسست بشيء خفيف في رجلي ينتفض ولكن المرقي لم يعر الانتباه لذلك وقال بأني قد تكون بي عين فقط ويحسب أني موسوسة من السحر.
    ــ لا يحدث لي أي شيء عند قراءة المرقين سواء كانوا شرعيين أو غير شرعيين ولكن عند رقيتي لنفسي أحس بكل شيء لا أدري لماذا أمام المرقين تغيب كل الأعراض.
    ــ في الغالب الشعور بضيق في التنفس .
    ــ دائما الخمول وثقل في البدن خصوصاً على الأكتاف وأحيانا لا أستطيع النهوض من فراشي وكأن جسدي كله مقطع تقطيع من الألم.
    ــ أحيانا الشعور بالتعب من بعد غروب الشمس إلى شروقها و أشعر أيضا بوخز يكثر بوضوح ويؤلمني كثيرا قبل سماع الآذان وأصبحت عند حدوث ذلك أعرف بأنه وقت الآذان فلا أستغرب من ذلك الوخز الشديد ولذلك قررت مؤخرا من تشغيل الأذان في أذني أحيانا لمعرفتي بأن ذلك يضر بشر ما خلق في جسدي.
    ــ النفور من البيت وكرهت حتى عائلتي من كلامهم المؤذي رغم أني أحبهم ويحبونني.
    ــ الضعف المستمر في الصحة والامتناع عن الطعام ومهما أكلت لا أسمن ولو قليلا وذراعي وقدمي صغيرين جدا وجسمي كله صغير كأن عمري 12 سنة من الهزال الذي في جسمي.
    ــ الشعور بصداع شديد في الرأس.
    ــ رائحة كريهة تخرج من المعدة (عن طريق الفم) وهذه الرائحة يشمها غيري دائما وأنا أيضا.
    ــ سواد الوجـه وكآبة المنظر رغم أن وجهي صغير وتظهر البراءة فيه.
    معلومات إضافية :
    الجنس: أنثى.
    الحالة الاجتماعية: عزباء، ومؤخرا تقدم لخطبتي شخص ذو دين وخلق وفيه كل الأوصاف التي أتمناها وأعجبته وتكلم مع والدي ولكن عائلته رفضت زواجه بي بسبب تافه هو أن الولاية التي أسكن فيها تختلف عن ولايته وعائلته لم تراني أبدا وبعدها أجبروه على الزواج وتزوج رغم أن الأمر في البداية الخطبة وسؤاله عني كان سهلا جدا جدا ولكن المهم الحمد لله على كل حال.
    العمر: 29 سنة لكن جسمي يظهر بأنه جسم فتاة في عمر 12 سنة.

    الطول: متر واحد و60 سنتيمتر.

    الوزن: في فترة الصغر كان دائما 45 كلغ ، والآن مع الدراسة والشغل وغيرها أصبحت لا أصل حتى لـ 45 كغ.

    الجنسية: جزائرية
    بلد الإقامة: الجزائر
    المذهب الديني: سنة.

    بداية ظهور الأعراض: هذه الأعراض بدأت بوضوح جدا قبل سبع سنين وقد ذكرت ذلك بالتفصيل في كتابتي لحالتي في بداية عرضها فأتمى الرجوع إليها.
    تاريخ بداية ظهور الأعراض: من قبل 7 سنوات.
    أفراد من الأسرة مصابين: الأب يقول بأن أجداده من الأولياء الصالحين وأمه أي جدتي لديها هي أيضا منذ بداية مرضي وخز في جسدها وتنميل وتقول أني أراهم أي الجن أمامي يريدون أن يقدموا لي الدجاج لآكله وهي تمتنع عن الأكل وذهب بها أبي هي أيضا إلى مرقين لرقيتها لكنها لم تشفى ولكنها تقول بأنها ارتاحت قليلا مما كانت تراه في اليقضة من الجن في بيتها وفي منامها وذلك بسبب الفجل الذي وضعته في فراشها بعد أن نصحوها به، وأما أبي المسكين فبمرضي منذ 7 سنين وهو يحاول أن يحفظني من سوء الجن والشياطين وفي أول مرضي كما سبق ذكره يضع حتى المصحف فوق رأسي ويقرأ آية الكرسي والمعوذتين وقيل له بأنهم سيقتلونني ولكن هو دائما يقول بأني أنا أبوك وجدك الصالح سنحميك دائما منهم وبقية عائلتي يكرهون كلامنا على الجن والشياطين وأبي في بداية مرضي كان يقول بأنهم إذا لامسوك بضرر فأحس بهم وذلك عندما يلمس يدي أو رجلي ولكن في فترة من الفترات بعد أن تيقنت بأن الله وحده من يشفيني أصبحت أرقي نفسي بنفسي ولا أقول بعذابي لأي أحد فنسي والدي ما كان يقوم به سابقا من لمس يدي ورجع إلى سابق عهده لا يتكلم عن الجن والشياطين. وحتى المرقين كل من يسمع بأنه جيد يأخذني عنده ولكن لا يعرف هل هو شرعي أو غير شرعي.
    عدد الإخوة : خمسة وهم : ولد واحد وأربعة بنات ، وكان سابقا أخي الأكبر مني بسنة قد توفي في سنة 1994 عندما كنت أنا في عمر 11 سنة ، ولذلك أنجبت بعد ذلك والدتي أختي الصغرى.

    ترتيبك في الميلاد بين إخوتك وأخواتك: لدي أختين ثم أخي المتوفي ثم أنا ثم أخي الصغير ثم أختي الصغيرة.
    ملاحظة : معظم حياتي بكاء وهم وغم وحزن رغم أني أحاول أن أفرح لكن الهم ورائي مهما فعلت، وإحساس بأن الناس تكرهني لا أدري لماذا رغم أنهم يعلمون بأني لست شريرة ولدي أخلاق جيدة. الرزق منعدم تماما في النادر تأتي قضية في عملي المحاماة رغم التكاليف الباهضة لهذه المهنة، الزواج غير متزوجة والخاطب الوحيد الذي خطبني رفضت عائلته قبل أن تراني، أما العلم فيه تعطل كبير رغم الدرجة العلمية العالية المتحصلة إلا أن عقلي أحس كأن فيه خلل لا أفهم ما هو شروذ ذهني شديد ونسيان أشد و في الغالب لا أسمع كلام غيري عندما يحدثوني من شدة الشروذ الذهني والنسيان، لا أستطيع الحفظ وحتى لو حفظت أنساه في تلك الدقيقة.
    أريد أيضا أن أذكر بأن الرقية الشرعية الأخيرة التي قمت بها وهي قراءة سور قرأنية وشرب ماء مقري ودهن بزيت زيتون ، على ما أظن استفدت منها قليلا لكنها لم تشفيني تما ما وقد حدث في أيام هذه الرقية أنني في الغد حدث لي إسهال كبير وعند الاستنجاء لاحظت في البراز حبيبات صغيرة بيضاء شكلها كأنها علف الزيتون ورأسها أسود وخيط خشن قليلا فقلبته فتأكدت من خشونته وطوله تقريبا 01 سنتيمتر أو 1.5 سنتمتر، وعند استغرابي من ذلك سألت والدي فقلت له قد يكون ذلك بسبب الرقية فقال بأنه قد يكون بسبب شيء أكلته وأنه من الفضلات وفي الحقيقة لا أدري من هو الصواب أنا أم والدي، والبراز كانت له رائحة كريهة وحتى والدتي في أوقات الرقية كرهت تلك الرائحة ولاحظتها.
    وأضيف أيضا شيء آخر قد يفيد في التشخيص وهو أنه لدي في أسف البطن من جهة اليمين جزء من جلدي أسود وفيه نقاط أكثر سوادا وأما من جهة أسفل البطن اليسرى توجد ثلاثة بقع بيضاء شدت انتباهي مؤخرا لم تكن على ما أظن في جسدي.
    وفي الأخير أتمنى يا أخي الكريم أن يتسع صدرك لما كتبته الآن وخاصة ما كتبته في بداية عرضي لحالتي في أول اتصال بحضرتكم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      أعتذر عن التأخير في الرد عليك بسبب انشغالي وضيق وقتي .. خاصة وأنني بصدد دراسة حالتك والتفكير فيها لأنها متشعبة وفيها نقاط متشابكة .. وسوف أوافيك قريبا بإذن الله بالرد

      لكن لدي سؤال: هل أهلك من الصوفية؟ وما هي طريقتهم؟ وما معتقداتهم؟ وما مدى علاقتهم بمماسرة السحر؟

      وهل والدتك مصابة يالمس او السحر؟

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلي لا علاقة لهم بالصوفية وليست لهم معتقدات معينة ، فنحن عائلة بسيطة تؤمن بالله والرسول محمد صلى الله صلى الله عليه وسلم نصوم ونصلي بعيدين كل البعد عن السحر والشعوذة ولا علاقة لنا بأي طقوس شاذة عن الإسلام، أما والدتي فهي سليمة وليس لها أي عارض من عوارض المس والسحر والله أعلم، ولكن يجب أن أوضح هنا أن الرقاة والأشخاص الذين استعنا بهم في شفائي منهم من خدعنا بهم وبعلاجهم الغير شرعي ولذلك لا أستبعد تماما أن يكون السحر أو المس بسببهم خاصة ذلك الشخص الذي قام بعمل حجاب لي بالنحاس ولا أدري إن تم إبطاله أم لا وكذلك لا أستبعد أيضا أن أكون قد أصبت بالمس من خوفي الشديد عند وفاة أخي الأكبر مني بسنة أو عند حرق رجلي اليسرى بالماء الساخن وقد سبق أن ذكرت كل ذلك بالتفصيل، مع الإشارة هنا أيضا إلى أنه في مجتمعنا هناك بعض الأمراض يمكن الشفاء منها دون اللجوء إلى الأطباء وذلك بالذهاب إلى إمرأة أو رجل يقطع حدوث تلك الأمراض سواء بالنسبة للكبار أو للأطفال كما حدث لي في الصغر عندما مرضت فأخذوني عند إمرأة وقد سبق لي أن تحدثت عن ذلك ولا أدري هل هذا يتعلق بالسحر أم لا. كما أشير هنا أيضا أننا عائلة متماسكة نحب بعضنا البعض ولذلك فإن الإصابة بالعين هي أيضا غير مستبعدة لأننا ذو أخلاق حميدة ومستوى علمي نحمد الله عليه ولكن الناس تحسدنا على ذلك.

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      الذي دفعني للسؤال إن كنتم صوفية هو قولك (الأب يقول بأن أجداده من الأولياء الصالحين) فمصطلح (الأولياء الصالحين) هو مصطلح صوفي مبتدع ولم يثبت مشروعية إطلاقه على أحد في ديننا .. فكل المسلمين أولياء لله .. وكل المسلمين صالحين تتفاوت درجات صلاحهم .. ولا أحد يملك مهما كان حاله أن يزكي أحدا على الله عز وجل فيجزم بأن فلان صالحا أم غير ذلك مهما صلح ظاهره .. فهناك منافقون يظهرون الصلاح ويبطنون الكفر وما أكثرهم بين الشيوخ وعلماء الأمة في زماننا هذا

      تقولين: (وأما أبي المسكين فبمرضي منذ 7 سنين وهو يحاول أن يحفظني من سوء الجن والشياطين وفي أول مرضي كما سبق ذكره يضع حتى المصحف فوق رأسي ويقرأ آية الكرسي والمعوذتين وقيل له بأنهم سيقتلونني ولكن هو دائما يقول بأني أنا أبوك وجدك الصالح سنحميك دائما منهم)

      هذا كلام فيه شرك بالله تعالى فأبوك لا يملك أن يحفظك من الشياطين ولا أن يحفظ نفسه .. هذا فضلا عن أن جدك إن كان حيا أو ميتا فلا يملك بصلاحه أن يحميك ولا أن يحمي نفسه إلا أن يلجأ إلى الله عز وجل .. فوالدك بحسب كلامك عنه هو نفسه متلبس به شياطين ويحتاج لعلاج وحفظ من الله .. بدليل قولك: (وأبي في بداية مرضي كان يقول بأنهم إذا لامسوك بضرر فأحس بهم وذلك عندما يلمس يدي أو رجلي) .. فيجب التوبة من هذه المعتقدات التي تخالف شرعنا الحنيف

      وتنبهي أن مهنة المحاماة تدعو للاحتكام إلى غير شرع الله عز وجل .. فإن لم يكن بد منها لاستخلاص حقوق شرعية من الخصم وردها لأصحابها أو الدفاع عن مظلوم متهم في جريمة ظلما فهذا جائز .. أما الاحتكام إلى القوانين الوضعية لأخذ حقوق لم يشرعها الله عز وجل فهذا كفر بالله عز وجل ويجب أن تمتنعي عن العمل في هذا الإطار .. قال تعالى: (فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا) [النساء: 65] وطبعا سيتسبب عملك هذا في زيادة الشياطين قوة في التسط عليك ولن يجدي علاجك ما لم تتوقفي عن مزاولة الأعمال المحرمة شرعا .. والله اعلم

      من الطبيعي أن يتهمك أهلك ويستنكرون ما تدعيه من المرض بسبب حكمهم فيما يجهلون .. فيجب أن تصبري عليهم حتى يتبين لهم بالدليل مرضك من عدمه

      بالنسبة للحجاب النحاسي الأصفر لم تبيني لما صنعه والدك لك؟ وهل صنع لأخواتك وإخوانك مثل هذا؟ يجب أن نعرف الغرض منه

      الذهاب للبصارين والعرافين والسحرة محرم سواء صدقتيهم أم كذبتيهم فهذه معصية يجب أن تتوبي منها أنت وأهلك جميعا

      (ليس منَّا من تطيَّر ، أو تُطُيِّر له ، أو تكهَّن ، أو تُكُهِّن له ، أو سحر ، أو سُحِر له ، ومن أتَى كاهنًا فصدَّقه بما يقولُ فقد كفر بما أُنزِل على محمَّدٍ)

      الراوي: عمران بن الحصين المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 4/88
      خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد

      (ليس منا من تطير أو تطير له أو تكهن أو تكهن له أو سحر أو سحر له ومن أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم)

      الراوي: عمران بن الحصين المحدث: محمد ابن عبد الوهاب – المصدر: العقيدة والآداب الإسلامية – الصفحة أو الرقم: 77
      خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد [وروي] بإسناد حسن من حديث ابن عباس دون قوله: ومن أتى… إلى آخره

      تقولين: (وذهبت إلى رجل آخر هو أيضا إمام مسجد ولكنه يتعامل مع الجن فأعطاني خيط على ما أظن أحمر أربطه على قدمي الإثنين اليمنى واليسرى وأمر والدي بأن يبيت في بيتنا ديك وفي الغد يذبحه وآكل منه أنا أولا وبقية عائلتي وعضامه يدفنها في مكان بعيد،)

      هل نفذتم ما طلب منكم؟

      وتقولين: (ورجل آخر قيل لوالدي أنه جيد فأحضره لي فكان يتعامل بالجن وقال بأنه يستطيع أن يشفيني حتى ولو كان بعيد عني فقال بأن جنود من الجن غزت جسمي وأن التنميل هو من ذيولها عندما تلمسني وأنه سيحاربها ولن أخاف منها لأنه سيمنعها من أذيتي ونصحني بأن لا أبقى وحدي في البيت حتى لا ينفردوا بي،

      وارتحت بعض الشيء من أعماله وقال لي أن في رأسي من الوراء جرح حدث عندما كان عمري 13 سنة ،)

      ما هي أعماله التي عملها وارتحت لها؟

      وبالنسبة للوشم فهو من السحر أو الدجل وحرام ملعون من فعله

      (لعَن اللَّهُ الواشِمةُ والموتَشِمةُ ، والواصلةُ والمستوصلة . يعني : لعنَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ).

      الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 5942
      خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

      بالنسبة لطولك 160 سم فهو معدل طبيعي ولا أدري لما تحسبين نفسك قصيرة ..؟ على كل حال التقازم له علاقة بالسحر والمس فإن بطلت الأسحار زاد الطول تلقائيا ولكن يصاحبه ألآم شدية في مفاصل الجسم يستمر فترة حتى توقف النمو عند الحد المقجر لكل مريض .. وقد عالجت حالات وزادت بالفعل بفضل الله عز وجل تلقائيا

      ومن الواضح لدي أن ما بك ليس وليد لحظة بل هو متأصل منذ الصغر .. وبكل بد فوالدتك مصابة وانتقل السحر منها إليك .. هذا بخلاف أن والدك مصاب .. وهذا يعني احتمال أن الاسحار انتقلت من الوالد إلى الأم ثم روثت أنت من الأم كل هذا الرصيد

      لكن من المدهش أنك تنفي إصابة والدتك .. فيجب أن تتأكدي من هذا بسؤالها .. ويجب أن تستقصي عن تاريخ والدك ووالده والعائلة فأنا أشك أن ما بك يأتيك من قبلهم .. خاصة وأن كل كلامك عنهم يؤكد عدم انضباط العقيدة

      • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        شكرا على ردك السريع لي ، أما بالنسبة لمهنة المحاماة فأنا الحمد لله أمارسها بحذر فلا أقبل بأي قضية أو أي شيء إلا إذا كان حلالا، ورفضت الكثير الكثير من القضايا والأفعال المشتبه فيها بأنها حرام ولذلك أقابل باللوم من البعض بخصوص هذا الشأن ولكن الحمد لله والدي وعائلتي لا يجبرونني على شيء لا أحبه، وكل القضايا التي توليت الدفاع فيها كان أشخاصها من الفقراء المساكين الذين لاحول ولاقوة لهم إلا الله ونجحت في إعطائهم حقوقهم الكاملة الشرعية التي إستطعت إقناع القضاة بها ووفقني فيها الله بالنجاح فيها وذلك رغم أني لدي سنين قليلة في مزاولة المهنة، والدعاء لي ولعائلتي بالخير هو أجري الكبير الذي أعتز به عند نفسي وعند الله لأن العديد من زبائني دخلوا مكتبي يبكون فخرجوا منه يفرحون ويدعون والحمد لله، وكلهم حضروا من طرف والدي لأنه يحب مساعدة الفقراء كثيرا، فلولاه لغلقت المكتب من جراء عزوف الناس على الذهاب للمحامين الجدد، رغم أن أتعابي في متناول الجميع ومنهم حتى من لم يستطع تسديد الأتعاب فتنازلت عن أتعابي لوجه الله صدقة جارية على نفسي وعلى عائلتي التي بدونها لم أكن في هذا المستوى من العلم والأخلاق. مع العلم أن المحاماة لا أريد التخلي عليها رغم تكاليفها الباهضة وذلك لأني أحسسست أن الله خلقني لمساعدة هؤلاء الفقراء المساكين وإرجاع البسمة والفرح لقلوبهم حتى ولو كان ذلك على حساب نفسي لأن مهنة المحاماة تحتاج لأشخاص لا بجرون وراء المال والحرام فقط بل يجب الدفاع عن الحق لتضيق دائرة الحرام شيئا فشيئا والله المستعان وهذا ما أطمح إليه حاليا وليس هدفي أبدا من المحاماة إلا وجه الله، أما المال فرغم قلته بعض الشييء والحمد لله إلا أن ما عند الله أكثر بكثير من المال الحرام.

        أما بالنسبة للحجاب الأصفر الذي تسألني عنه فهو قد صنع لي لوحدي أما بقية العائلة فلم يصنع لهم مثل هذا الحجاب، ولا أستطيع أن أسأل والدي عن الغرض منه لأنه حاليا يريد مني أن أنسى كل ما فات وكل شيء عن السحر والجن والمس ويقول لي بأني للست مريضة وإنما يعتبرها وسوسة حتى لا أشغل نفسي بهذه الأمور كثيرا إذ يخاف علي من الجنون، ولكنه مازال نادما على الذهاب عند هذا الرجل وغيره ولكنه من أجل عائلته كان وما يزال مستعد للقيام بكل شيء ولكنه بعد أن أصبحت معتمدة على رقية نفسي أصبح لا يذهب إلى أي شخص لأنه حسب قوله أنه ذهب إلى كل الأشخاص غير الشرعيين بسبب مرضي وحالتي وكذلك خوفه من عدم زواجي زاد في هذه الآونة الأخيرة فيحسب أن أحدهم سحرني لكي لا أتزوج. كما يقول لي بأن المرقين الشرعيين هم أيضا أحضرتهم لك ورغم علاجهم لأشخاص آخرين إلا أنك لم تستريحى لهم وأحسست بعدم جدواهم لذلك.

        أما بالنسبة للشخص الذي أمرني بوضع الخيط الأحمر في رجلي وذبح الديك ، فإننا عملنا ما قال به على أساس أنه إمام لمسجد موثوق فيه والله أعلم.

        أما بالنسبة للشخص الذي يعالج عن بعد أعرف أنه خارج عن الشرع ولكن عند مرضي الذي تكلمت عنه فقدت شهيتي وأصبح وزني 30 كلغ ووخز شديد في جسمي كله وكل شيء حدث لي جعلني لا أعرف أي شيء لا حلال ولا حرام في لك الوقت لأن حالتي كانت مزرية جدا جدا جدا ووسوسة شديدة لذلك، وكان هذا الشخص لا يطلب مني أي عمل سوى أني لا أبقى وحيدة حتى لا يتسلط علي الشياطين ويوسوسوا لي وعندما أحس بوخز شديد أتصل به على الهاتف فيتولى الكشف وعلاجي عن بعد وعندما ينتهي من عمله يتصل بي ويقول لي إن كان ما أحسست به هو فعلا من تعرض الشياطين لي فيقتلهم أم أنها مجرد وسوسة فينصحني بالتخلي عن الوسوسة ، وهذا الشخص هو من نبهني إلى مرض البواسير وقال بأني مريضة بهم وبعد ذلك اكتشفت فعلا مرض البواسير. ولكن عموما بعد أن شفيت قليلا وبعد أن رأيت نفسي بدون شفاء تام قررت الإعتماد على نفسي لوحدي بالرقية وبالقرآن الكريم ورغم أن رقيتي لنفسي أحس بأني أؤثر كثيرا كثيرا في شر ما خلق في جسدي إلا أن صبري بدأ ينفذ رغم تسلحي بالله وبدأت أفكر في رقية فعالة وسرعة لوضعي وبعد البحث في النت وجدت مدونة حظرتكم فإستأنست لما كتب فيها ولذلك كان إتصالي بحضرتكم .

        أما بالنسبة لوالدتي فقبل أن أرد على سؤالك فقد سألتها عن السحر فضحكت وقالت ليس بي أي سحر والدليل على ذلك أنه ليست لدي وسوسة وأنا أصلي والحمد لله وعلى هذا الأساس أجبت أنا على حضرتكم بعدم وجود أي سحر لوالدتي. ولكن تجدر بي الاشارة هنا إلى أن هناك سابقا من قابل والدتي وقال لها بأنه قد عمل لك سحر بينك وبين زوجك من أحد أفارب والدي وهي عمتي بالرضاع والله أعلم ولكن والدتي لم تصدق بكلام تلك المرأة لأنها مشعوذة، و ذلك رغم أن عمتي بالرضاع قيل عنها في وقت من الأوقات بأنها تقوم بأعمال السحر وغيرها من الأعمال ولا أدري إن كان ذلك صحبح أم لا ولكن هذه هي نظرة والدتي لعمتي بالرضاع ولكنها رغم ذلك كذبت تلك المشعوذة ولم تصدقها ولا نعلم هل هي تقول الصدق أم تكذب، مع العلم أن عمتي بالرضاع مؤخرا قامت بفريضة الحج.

        ولكن تجدر بي الإشارة هنا أيضا أنه في صباح هذا اليوم الاثنين أو اليوم الذي قبله الأحد حلمت بعمتي بالرضاع التي كان مشكوك في أنها سحرت لوالدتي، وعلى ما أظن إن لم أنسى حلمي أن عمتي بالرضاع تكلمت كلام نسيته وعلى ما أظن طلبت مني شيء ولكن رفضت أنا ذلك الشيء فعلى ما أظن قالت لشخص آخر كان معنا أنها ستعمل لي ذلك السحر من وراء ظهري دون أن أعلم وعموما هذا ما أظن أني رأيته في هذا الحلم ولا أدري إن كان هذا الحلم أثغاث أحلام أم ماذا ولكني لم أفكر في عمتي بالرضاع أبدا وهي مستبعدة من أن تقوم بسحري أنا شخصيا لأنها تظهر حبها لنا ولكن والدتي تكرهها ولا أدري إن سحرت والدتي فتأثرت أنا بذلك أم لا ، ولكن السؤال الذي حيرني الآن هو لماذا أنا وحدي من حدث معي هذا وبقية إخوتي لم يحدث معهم مثلي رغم أن في هذين الأسبوعين الأخيرين وخاصة منذ رقيتي الشرعية الأخيرة عند مرقي شرعي أعطاني برنامج للقيام به قراءة سورة الرحمن والملك والحشر كل يوم لمدة 21 يوم وماء مرقي مني أنا شخصيا منذ هذه الرقية وأختي الصغرى أصبحت أسمعها تتكلم وهي نائمة أحيانا تقول خاصة عندما أقرأ القرآن قبل نومي أية الكرسي وغيرها مما أحفظه أسمعها تتكلم وتقول في الغالب لماذا لماذا تفعلي هكذا وتقولها باللغة العامية فأستغرب من قولها عندما أذكر آية الكرسي والقرأن عند نومي و قد كررتها عدة مرات في نومها في هذا الأسيوع وأنا وحدي أسمعها لأن بقية العائلة نائمة في ذلك الوقت، وفي مرة أيضا وقت الرقية عند قراءتي لسورة البقرة تكلمت عند نومها وفي السابق كانت لا تتكلم في منامها وأصبحت أخاف عليها من شر ما خلق في نفسي إذ أحس أن ما في جسدي قد يتكلم بلسانها وهي نائمة ولا أدري هل أصبت في ذلك أم لا.

        ومؤخرا أيضا لا أدري إن كنت أتخيل أم لا عندما أويت للفراش في جوف ليلة هذا الأحد وعند قراءتي لآية الكرسي وما أحفظه من القرآن وأضفت مؤخرا قراءة سورة الإخلاص فقرأتها عدة مرات تفاجأت بالدرج الذي في سرير أختي الصغير التي تكلمت عنها، تفاجأت بشيء كأنه يحترق في ذلك الدرج عند قراءتي وقلت لنفسي قد أتخيل ذلك لكن لأول مرة أحس وأرى ذلك الأمر كأن شيء يحترق ثم تنطفئ النار في ثانيتين يظهر ذلك ثم يختفي وبعد انتهائي من القراءة للقرآن بقيت أركز نظري على يمبن السرير بعيدا عن ذلك الدرج الموجود في السرير فيظهر نفس الشيء فيشدني الانتباه لذلك الدرج كلما ظهر ذلك الشيء كأن شيء يحترق يظهر الإحتراق فجأة ثم يختفي ولكن حتى لا أسترسل في ذلك الأمر وأحافظ على عقلي فقد قلت لنفسي قد أكون أتخيل الأمر رغم أني متأكدة أنه لاول مرة يحدث ذلك معي وبعدها استعذت بالله من الشيطان الرجيم ونمت ولا أدري هل حدث ذلك من قراءتي للقرآن أم كان مجرد تخيل رغم اني متأكدة أنه ليس بتخيل.

        كما أذكر أيضا حلم آخر حلمت به في شهر رمضان السابق قبل ذهاب للمرقي الشرعي الأخير، إذ رأيت ولا ادري هل هي أذغاث أحلام أم ماذا وكان ذلك بعد أن قمت بصلاة العصر ونمت لخمس دقائق فقط على ما أظن من تعبي فقط ولكن في ذلك الوقت كنت أدعو أن الله ييسر لي الشفاء وعندما نمت من تعبي رأيت والدي وشخص معه كأنه مرقي وجالسين كل واحد منهما فوق كرسي بجانب بعضهما وأنا أيضا فوق كرسي لكن مستلقية فيه ورجلي في السماء وكأن ذلك المرقي نهض من مكانه ولمس يدي وقدمي ورجع إلى مكانه الكرسي و قال لوالدي إنه ذكر ـ أي عكس أنثى ـ وعليها بسورة الرحمان والحاقة ولا أدري بالضبط هل ذلك ما قاله بخصوص السور أم أنه قال من سورة الرحمن إلى الحاقة، ورأيت أيضا بجانبي في كرسي آخر كأن شخصين آخرين مريضين قد يكونا طفلين صغيرين يتألمون في الكرسي وسألني عنهما المرقي فقلت لا أعرفهما وكان في الأرض صحن به كسكس ولا أدري ما أمرني ذلك المرقي فذهبت إلى ذلك الصحن من الكسكس ثم فقت من المنام مستغربة منه جدا ولكنه بقي في ذهني ولا أدري هل هي أذغاث أحلام أم أن الله ألهمتي سبب علتي ودواءها.

        أما بالنسبة لوالدي فيقصد بأنه سيحمينني من تلك الشياطين لأن جدي شهيد وأجداده الأوائل كانوا ممن يعرفون بالصلاح والدين، وحدث في مرة من المرات طلب أحد أقارب والدي منه الحضور لجلسة من الجلسات التي يقوم بها ذلك الشخص ليداوي كل من يحضر إليه بالغناء والطبل وغيرها من الأمور غير الشرعية و طلب منا نحن أيضا البنات الحضور كأنها وليمة ليشفى ذلك المريض ولكننا رفضنا نحن الذهاب لمثل تلك الأماكن ولكن والدي قال بأنها وليمة فقط وبقية ما يقوم به ذلك الشخص لا يهمنا فنحن نحظر لنتفرج فقط، وعندما ذهبنا نحن البنات الثلاثة مع والدي كفضول منا فقط وبعد العشاء بدأت تلك الطقوس فبقينا نتفرج لكن قبل أن نذهب تحصنا بالقرآن فقرأنا آية الكرسي والمعوذتين وكان المريض شخص يدرس في الطب مرض بالجن فجاء عند ذلك الشخص المعروف عنه بأنه يعالج تلك الحالات وعموما حضرنا ونحن خائفين ونقرأ القرآن وكان والدنا جالس بجانبنا ولكن ذلك المريض يرقص عند سماعه الطبل فيرقص فشكل عجيب أذهلنا والمعروف في مجتمعنا هنا أن من به جن برقص مثل ذلك عند سماع ذلك النوع من الغناء والطبل ، وفجدأة وجدنا ذلك الشخص يمسك والدي فوقف والدي معه ومسك يد والدي ووضعها على جبينه وبعد ذلك سقط ذلك المريض، وعندها انتهت تلك الطقوس وكانت عمتي بالرضاع في ذلك الوقت تحاول إثارتي وتقول لي ألم تتأثري مثل ذلك الشخص الذي كان يرقص فقلت لها وأنا خائفة بأنه لم يحدث لي شيء، وهذه العمة بالرضاع هي من حلمت بها سابقا وكان أولادها كلهم حاضرون في تلك الوليمة ولكننا نحن البنات نشمئز من تلك الطقوس ولكن غيرنا من الحضور اعتادوا على ذلك الأمر أما نحن فمعروفون بالتقوى والدين والحمد لله وحضورنا كان من أجل العشاء فقط، وعند رجوعنا من الوليمة استفسرنا من الوالد عن سبب أخذ ذلك المريض ليده ووقوفه معه ووضعه يد والدي على جبينه، وقد فسر الوالد ذلك فقال بأنه بتلك الحركة قال لي أنظر ما أنا أنظر إليه فقلنا له وماذا رأيت فقال رأيت وجوها وأشباحا ورؤوسا يخاف الشخص عند رؤيتها ولكن ذلك المريض قال لوالدي بأن تلك الوحوش خافت منك عندما وضعت يدك على جبيني، وبأن أجداد والدي ذو دين قوي وصادق فخافت تلك الوحوش من والدي ومن أجداده الصالحين، مع العلم أن ذلك المريض شفيء من تلك الحالة تماما وقد كان في ريعان شيابه وحدثت له تلك الأعراض، والشخص المعالج له حسب رواية ذكرت عنه أنه في وقت سابق أصيب بالجن فكان سيصاب بالجنون لولا انه أصبح يسايرهم ليعيش بسلام والله أعلم فنحن لا علاقة لنا به.

        كما تجدر الاشارة هنا أيضا أنه من عشرات السنين أتذكر أن أحد المرقين قال لوالدي أن العمارة التي تسكن فيها كلها فيها جن يسكنها وأنا لا أدري هل هذا صحيح أم لا.

        كما أشير أيضا إلى أنه في مرة من المرات عندما كنت أصلي رأت فأر في غرفتي التي أصلي فيها فنبهت عائلتي فأخرجوه ولا أدري هذه صدفة أم ماذا وكذلك في مرة أخرى كنت نائمة فأحسست في جوف الليل بشيء بجانبي يصدر صوتا وعندما نهضت وجت فأرا بجانب سريري فنبهت عائلتي منه فأخرجوه، لا أدري كل فأر أكتشفه أنا أم أن ذلك يتعلق بحالتي ومرضي وذكري.

        أنبه أيضا إلى أن مرضي ظهر بوضوح أيضا بعد أن أصبحت في فترة من الفترات أستغفر الله كثيرا ففي تلك الفترة أصبت بحالتي السابقة الذكر التي بدأت من فقد شهيتي.

        كما أضيف أن والدي قال لي أنك أخذت من أجدادك الصالحين بعض الأمور الصالحة لا أدري ماهي فهو لم يوضح أكثر من ذلك.
        والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

          لا يستقسم دين الإنسان إلا بأمرين العلم الشرعي من الكتاب والسنة والعمل بما علم .. وطلب العلم أسبق في الأهمية من التطبيق فبدون العلم لا تستقيم العقيدة والعبادة لقوله تعالى: (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ) [محمد: 19] .. ومن يطبق دينه عن جهل بلا سند ولا دليل فهو في ضلال مبين ويحسب نفسه من المهتدين والصالحين وكأنه وجبت له الجنة ولم يبقى أمامه إلا أن يموت ليدخلها مع المهتدين .. من يعبد الله عن جهل يسيء العمل فتحبط أعماله ويحسب نفسه من المهتدين ولا وزن له يوم القيامة جزاء تركه العمل عن علم

          قال تعالى: (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا * أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلاَ نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا * ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا) [الكهف: 103؛ 106]

          وقد قرأت كلامك المفصل فوجدت فيه من الجهالات والضلالات في الدين ما هو كفيل بتسلط الشياطين عليكم جميعا نتيجة لما ترسب لديكم من معتقدات باطلة ليست في الدين من شيء ولا سند لها من عقل أو نقل من الكتاب والسنة .. ولو تتبعت ما في كلامك من الشركيات لبينها لك ما وسعنا المقام خاصة وأن كل فعل محرم تبرريه وتضعي له الأعذار والتفسيرات وكأنه لم يتم حدوث أي مخالفة شرعية (احذري فأنت تخادعين نفسك على حساب آخرتك إني لك من الناصحين)

          ولكي يصلح الله عز وجل من حالك ويشفيك عليك وعلى كل أهلك أن تراجعوا دينكم فتتعلموا ثوابت الاعتقاد والتوحيد .. وأنصحك بمتابعة دروس العقيدة على (قناة البصيرة) للدكتور محمود الرضواني فهو أستاذ عقيدة ويشرح كل تفاصيل العقيدة على مدار 24 ساعة يوميا .. إن تابعت دروسه فبمرور الوقت ستتدركين أخطاءك وتتعرفين عليها بنفسك وحينها عليك إصلاح معتقداتك ومفاهيمك وتطبيق دينك بمنهجية وسند شرعي حتى تتحسن احوالك ويرفع عنك سلطان الشيان

          • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            من باب المساعدة هذه روابط دورات في العقيدة للشيخ محمود الرضواني ( مدير قناة البصيرة )

            • الدورة الأولى :دورة أصول العقيدة في التعرف على عقيدة أهل السنة والجماعة في الغيبيات وتوحيد الاسماء والصفات
            http://www.alridwany.com/catplay.php?catsmktba=77

            •الدورة الثانية : دورة منة القدير في توحيد الربوبية ومسائل الايمان بالقضاء والقدر والحكمة والتدبير
            .http://www.alridwany.com/catplay.php?catsmktba=78

            • الدورة الثالثة :دورة منة الرحمن توحيد العبادة وبيان أنواع الشرك وتقسيماته وحقيقة الايمان وبيان أنواع الكفر وتقسيماته
            http://www.alridwany.com/catplay.php?catsmktba=79

            • الدورة الرابعة : دورة كفاية الطالبين في بيان فرق المسلمين وملل المخالفين ومذاهب المعاصرين
            http://www.alridwany.com/catplay.php?catsmktba=80

            ملاحظة : يفضل دراسة الدورة الرابعة بعد الانتهاء من دراسة الثلاث الدورات السابقة لها

            محاضرات في التوحيد للشيخ فوزي السعيد

            الرابط الأول
            http://ar.islamway.net/lessons/scholar/24/collections?sort=date&pagesize=30&page=1

            الرابط الثاني
            http://ar.islamway.net/lessons/scholar/24

            نفعنا الله بها وجميع المسلمين
            اميييييين

            • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              جزاك الله خيرا على إرسالك لدواء لليواسير ، فقد حزنت كثيرا عندما اكتشفت إصابتي به، ولكن لم أعرف معنى الفلفل الأحمر المجروش البارد، لذا بحثت في الانترنت عن معناه فوجدت أن كلمة مجروش تعني مطحون ، وأن الفلفل الأحمر البارد هو ما نسميه عندنا الفلفل الحلو والذي يوجد فيه من هو ذو لون أخضر أو أحمر، وبالتالي حسب بحثي فإن الفلفل الأحمر هو نفسه عندنا الفلفل الأحمر الحلو والله أعلم إن كنت صائبة، وتقول استعملي الفلفل الأحمر المجروش فهذا حسب بحثي أنه مطحون، ولكن كيف أطحنه هل أنذع البذور وأجففه في الشمس ثم أطحنه أم ماذا مع العلم أننا في الجزائر لا يشترى هذا الفلفل مطحون وإنما يشترى فقط من سوق الخضر والله أعلم، وكذلك أستفسر هل أضع رشة من هذا الفلفل حتى في الفطور وكيف تكون مع الحليب.

              وصراحة وبدون كذب قبل إرسالكم لآخر رسالة لكم عن البواسير التي أثلجت صدري، فقد كنت أحس بألم شديد وحزن عندما قرأت تشكيكا في عقيدتي أنا وعائلتي لذا كتبت ما يلي:

              رغم أني أتقبل نصائح حضرتكم بكل صدر رحب إلا أن الملاحظ لما كتبته يعتقد بأني أخرج عن العقيدة، يا أخي الكريم جند الله وأختي فارسة الحرمين ما لا تعلماه ولم أذكره سابقا في كتاباتي هو أني في صراع دائم مع والدي في بعض الأمور لدرجة أني أصبحت في نظره عاقة للوالدين بسبب رفضي لعمل بعض الأمور التي يكذب عليه بعض الجهال بأنها جيدة لي سواء للشفاء أو الزواج أو الرزق وتوصل الأمر أيضا لأكثر مما تتصورون بسبب رفضي ببعض الأعمال التي يحسبها والدي حلال محلل من تضليل الشخص الذي أقسم أمامه بأنها حلال، ووالدي هداه الله يصدق ما يقال له بأنه حلال.

              وما زاد الطين بلة هو أن الشخص الذي سبق أن تكلمت عنه الذي خطبني من والدي كانت تتوفر فيه كل الشروط الدينية والمادية والأخلاق وقبل بالزواج بي وأنا قبلت الزواج به بعد أن سأل كل منا على عائلته وسأل هو أيضا عن عائلتنا وشجعه كل من يسأله بالارتباط بي ولذلك دهشت عائلتي من رفض والديه بدون سبب فهم لم بروني أصلا حتى يحكموا علي بالخير أو الشر، فكانت كل تلك الأحداث غريبة تدل حسب رأيهم بأن ذلك قد يتعلق بسحر أو شيء ما قد عمل لي.

              أما بالنسبة لعقيدتي أنا وعائلتي وخاصة والدي ووالدتي فالحمد لله نحن عائلة متماسكة رغم أن هذه السنوات الأخيرة عاينينا فيها ببعض المشاكل التي تثقل كاهلنا إلا أننا والله نصلي ونصوم ونتقرب بالأعمال الصالحة إلى الله بقدر ما نستطيع، ووالدتي لا تترك الصلاة أبدا هي ووالدي، ووالدي لا يوجد مثله في الحب والعطاء هو ووالدتي ويساند الفقراء والمساكين بما يستطيع حتى ولو لا يملك أي شيء ولذلك هناك أعداء له في عمله يشجعون الرشوة والمحسوبية ولكنه لا يتقبل ذلك وهو أيضا في صراع دائم معهم حتى ولو على بعض المواد الغذائية التي تقدم للمساكين في شهر رمضان والتي يريد الأغنياء الإستولاء عليها رغم أنها مخصصة للفقراء، هذا أبسط ما قام به والدي لمساعدة الناس لوجه الله، وعندما نسأله في بعض الاوقات عن تحمله كل هموم هؤلاء الفقراء والمساكين فيرد علينا بأنه لولا هذه المساعدة لما رزقني الله ذرية صالحة بشهادة كل الناس ولما افتخرت بكم وبتربيتي رغم أني عشت يتيم وكافحت إلى المركز الذي أنا فيه لمساعدة الناس لا غير وأن وجه الله خير من كل شيء.

              وأعترف صراحة بأن هناك بعض الأمور المخالفة للشرع التي تم القيام بها ولذلك دائما أدعو الله أن يغفر ما سبق سواء ما قمنا به بجهل منا أو بعلم ، ولذلك السبب أنا منذ أربعة سنين حاولت رقيتي بنفسي فقط وقد تأثرت برقيتي أكثرمن أي شيء آخر، وتوصلت حتى لرقية ماء بالقرآن لتقديمه لجدتي من الأب وذلك بعد أن أمرني والدي بذلك لأنه يعلم بأني أقرأ القرآن بنية صادقة وحسب كلام جدتي فإن ذلك الماء شفيت منه قليلا والله أعلم. وكم من مرقي شرعي أحضره والدي لرقيتنا من كل عين إلا أن المرقين الشرعيين نفسهم يقولون بأننا ننجح في شفاء غيركم ولكن عند وصولنا لكم نفشل ولا ننجح، وهؤلاء مرقين شرعيين بشاهدة كل الناس في المدينة التي نسكن فيها، أما الأشخاص الآخرين غير الشرعيين الذين تم اللجوء إليهم من طرف والدي فمنهم من خدع فيه ومنهم من اضطر للجوء إليه بسبب مرضي الذي كان فيه يحتاج لمرقي شرعي صادق ولكن هيهات مع قلة المرقين الشرعيين ووالدي استعان بالمرقين الشرعيين وغير الشرعيين لدرجة أني كرهت زيت الزيتون بسبب أحد المرقين الشرعيين الذي قام برقية الزيت وأمرني بأن أدهن جسمي كله به وأشرب كل ليلة فنجان من ذللك الزيت المرقى لذلك كرهت منذ ذلك الوقت زيت الزيتون ورائحته، وأما الرقية الشرعية الأخيرة التي لجأت فيها لمرقي شرعي أمرني بقطرات فقط من زيت الزيتون رقيته أنا بنفسي والتي ارتحت فيها بعض الشيء وأحسست بأني أصبحت أنام مثل غيري بدون أرق أو إحساس بألم.

              أعيد وأكرر أنا وعائلتي عقيدتنا سليمة وإن كنا قد وقعنا في جهل في يوم من الأيام فهذا لا يعني أن عقيدتنا غير سليمة والله وحده من يحاسبنا ويعرف نوايانا إن كنا على صواب أو خطأ وجل من لا يخطئ فيتوب.

              وأنا لا أحتاج لأي رابط من الروابط للحديث عن العقيدة لأنني في جانب الدين الحمد لله متأكدة مئة بالمئة من نفسي لدرجة أني دائما أقول لعائلتي أعاني منذ مرضي بالنسيان وقلة الحفظ والشرود الذهني ولكن والله في الدين أي شيء أسمعه في أمور الدين أحفظه لا أعلم لماذا وهذه نعمة أحمد الله عليها، فكم من حديث للرسول صلى الله عليه وسلم قرأته مرة واحدة إلا فهمته وحفظته بمجرد أني سمعته أو قرأته، والعكس تماما بالنسبة لدراستي ففي أحد المرات حاولت حفظ جملتين فقط لأحد الفقهاء في القانون فلم أستطع، ولذلك أعتمد في عملي ودراستي على الفهم أكثرمن الحفظ.

              وأحاول دائما تطبيق ما أمر به الله في دراستي وعملي وتوصلت في عملي حتى لمن يحاول أن يرشيني ولم أقبل بذلك لأن مهنة المحاماة هي مهنة نبيلة رأيت فيها بكاء المساكين الذين لعشرات السنين يتألمون من هضم حقهم فأساعدهم أنا فيأخذون حقهم كاملا رغم أنف الظالمين وهذا فضل من الله والحمد لله وحتى في دراستي ومناقشاتي مع زملائي في الدراسة خاصة في من تخصصه قانون الأسرة نصحت أحدهم بعدم تبني دراسة شيء مخالف للشرع الإسلامي حتى ولو أن القانون سكت عن الحديث فيه، فكيف الآن ينظر لي بأن هناك خلل في العقيدة ، هذا لا أقبله بتاتا، وإن كانت هناك ذنوب تبت عنها أنا وعائلتي فلما الحديث عن فساد العقيدة برمتها.

              خلقنا في هذه الأرض لسنا ملائكة ولكن إذا أذنبنا فتبنا فالله غفور رحيم، وعرضي لحالتي ليست بهدف القول بأن عقيدتي أو عقيدة عائلتي غير سليمة، فهذا الحديث لا أتقبله وجرحني كثيرا لدرجة كبيرة لأن وقتي كله في عبادة الله والصلاة والدعاء بسنة الرسول صلى الله عليه لا غير وكتبي كلها إما في الدين والرقية الشرعية أو في القانون، ولكن في نفس الوقت أتقبل القول بأن هناك ذنوب يجب التوبة منها وبالفعل تبنا عنها ولكن أردت أنا فقط من عرضي لحالتي الشفاء فقط لا غير، وعقيدتنا سليمة وسليمة ولا أريد الحديث أكثر عن العقيدة لأن القناة المفضلة عندي هي قناة إقرأ وسماع الشيخ محمود المصري ومصطفى حسني وكذلك أحب سماع الشيخ الشعراوي يرحمه الله وغيرهم. وبالتالي رغم شكري لكم على الروابط التي وضعت من أجلي في هذه المدونة إلا أني لست بحاجة لها لأني منذ الصغر وأنا أتحرى دائما عن الحلال والحرام وقائدي في ذلك قول الرسول عليه الصلاة والسلاة: استفت قلبك. وبسبب حبي للحلال أصبحت في وقت من الأوقات عاقة الوالدين ولكن أعذرهم أنا بنفسي ودائما أدعو لهم بالغفران من رب العالمين لأنهم اتبعوا مرقين غير شرعيين بسبب مرضي فلولا مرضي أنا لما لجأوا لتلك الأمور فيا رب ارحم والدي ووالدتي كما ربياني صغيرة وكبيرة.

              وأرجو أن أتحصل على علاج لشفائي وليس لومي على الأشياء التي أكرهت على القيام بها كوضع الحجاب التحاسي الاصفر في محفظتي دون علمي، أو وضع خط أحمر على رجلي وذبح الديك ، أو لومي على ظروف كانت سببا في حدوث مرضي كالمرض في الصغر عندما كنت رضيعة والوشم على يدي ورجلي للشفاء من ذلك المرض ، أو أن نسكن في مكان قد يكون به جن وشياطين ليس لي دخل في ذلك، أو أن يحرق رجلي فأصاب بمس أو شيء آخر ، وكذلك لا دخل لي فيما إذا كانت والدتي مسحورة فأثر ذلك علي ، أو أن أجدادي من الأولياء الصالحين أو أنهم عكس ذلك لهم علاقة بالجن والشياطين، كل هذا قد يكون سببا في حالتي ولكن هدفي الوحيد من عرض حالتي هو الشفاء والشفاء والشفاء لا غير، مع العلم أنني بعد أن قررت رقيتي بنفسي حتى لا تنشغل عائلتي في التفكير في مرضي أكثر من اللازم أصبح والدي بعيد كل البعد عن كل المخالفات الغير الشرعية التي قام بها بسبب مرضي ولذلك دائما أكتم ألمي عنهم جميعا حتى لا يرجع لتلك المخالفات، وهو منهمك في مشاكل شغله لدرجة أنه نسي حتى نفسه من جراء عمله المتعب.

              وتجدر الاشارة هنا إلى أنه مع احترامي لحضرتكم إلا أني غير مستعدة لتبرير أخطاء حدثت وتمت التوبة منها، وذلك قبل أن يوجهنا أحد للتوبة منها، وإن لم أجد ضالتي في عرض حالتي فإني رغم حاجتي لتوجيهات حضرتكم إلا أني سأتوقف عن الكتابة والله المستعان في حالتي وأشكو همي وحزني وسقمي إلى الله وحده حتى ولو طال الألم طول حياتي لأني حاولت بكل الأسباب الشرعية لشفائي والتخلص من حالتي ولكن قدر الله وما شاء فعل.

              أتمنى أن تتقبلوا ما كتبته بصدر رحب لأنه والله تألمت من التشكيك في العقيدة، وأشكركم مرة أخرى على الرسالة الخاصة بالبواسير، وأتمنى أن أتابع علاجي مع حضرتكم دون المساس بالعقيدة.
              والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                وخيرا جزاكم الله .. الفلفل اشتريه كما هو في الصورة من محلات العطارة .. ولا علاقة له بالفلفل الطازج .. ولا يوضع على الحليب .. إنما يضاف كبهارات في الطعام

                لا أحد فوق فريضة طلب العلم ولا أحد وصل حد الكمال في العقيدة فهما وعملا إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم .. وأنا نصحتك بكتاب الله ولكنك ترين أنك فوق مستوى النصيحة .. لذلك أعتذر لك عن متابعة حالتك

                في حفظ الله

                • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  ليس لدينا فلفل يباع في محلات العطارة كما هو في الصورة.
                  نصحتني بكتاب الله فهل يا أخي الكريم هناك كناب آخر يلجأ إليه كل مسلم، وأنا أتقبل كل نصيحة ولكن للأسف لأول مرة أحسست بأني لا أتقبل نصيحة تتعلق بالتشكيك في عقيدتي، لأني أحسست بأن كل عبادتي وأعمالي الصالحة وحسن ظني بالله ذهب هباءا دون فائدة عند التشكيك في عقيدتي، لولم تكن عقيدتي سليمة لما لجأت لحضرتكم لأني أحسست في هذه المدونة بعدم الخروج عن حدود الله وسنة الرسول صلى الله عليه ، فمجرد مراسلتي لحضرتكم أكبر دليل على ما أقول، ولو كانت عقيدتي غير سليمة للجأت إلى العديد من المواقع الغير الشرعية وهي كثيرة في الأنترنيت وأنت أعلم بذلك ويقدمون فيها كل ما يتمناه الشخص من شفاء ورزق وغيرهما ولكن بالحرام،، وأضرب لك يا أخي الكريم مثلا لتفهمني أكثر فلو أنك ذهبت لطبيب من أجل علاج معدتك التي تؤلمك كثيرا لدرجة أنها إن لم تعالج منها ستموت ولجأت لهذا الطبيب والأمل بالشفاء يملأ قلبك، وفجأة يرى الطبيب جرحا بسيطا في يدك لا يؤلمك فيعالج ذلك الجرح البسيط ويترك ألم المعدة الشديد الذي سبقتلك، فهل يا ترى علاج الجرح البسيط أولى من ألم المعدة الشديد؟ وهل الطبيب قد أصاب فيما فعل يا أخي الكريم لأن المريض إذا مات بألم المعدة لايهم ذلك الجرح البسيط. ونفس الشيء بالنسبة لحالتي هل نشكك في العقيدة أم نعالج ألم المريض الذي لم يجد له حلا. و أعلم أن أمر العقيدة هو الأصل في ديننا ولكن يا أخي ما هو مطلوب مني في رأيك لتصحيح عقيدتي كما تنصحني، أتنصحني بالصلاة أقول لك أصلي والحمد لله هل تنصحني بالصوم أقول أصوم والحمد لله ونفس الشيء بالنسبة للذكر والدعاء وحسن الظن بالله، فماهو مطلوب مني لأفعله أكثر من ذلك، أتلومني على ذنوب لا يد لي فيها وإن كانت هناك ذنوب فهل عند التوبة منها أحاسب عليها رغم توبتي، وهل تنصحني بالابتعاد عن المخالفات غير الشرعية أقول لك أني أحاول الابتعاد عنها بقدر ما أستطيع لدرجة أني في وقت من الأوقات أصبحت عاقة الوالدين، ما هو مطلوب أكثر من ذلك لأفعله، وأبسط شيء أقوله هنا هو أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله وأشهد أيضا بأن الشفاء بيد الله وحده فإن تخليت عن علاجي يا أحي الكريم المحترم وإعتذرت عن متابعة حالتي فإن الله لن يخيب ظني به ولن يتخلى عني أبدا. وشكرا جزيلا على ردك على حالتي رغم أن أملي في هذه المدونة كان كبيرا وقدر الله وما شاء فعل.

                  والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                  • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                    هذا الفلفل منتشر في كل دول العالم بلا استثناء وخاصة دول المغرب العربي .. ولكن اسألي عنه في محلات العطارة والسوبر ماكتات الكبرة وستجديه بإذن الله

                    أنا شخصيا كنت ولا زلت وسأظل أتعلم العقيدة حتى أموت بإذن الله فلا أحد فوق فريضة طلب العلم .. فتارة أتذكر ما نسيت .. وتارة اصحح مفاهيم أشكل علي فهمها .. وتارة أتعلم الجديد مما غاب عني علمه وهذه سنة في البشر كلهم ..

                    والأستاذ الدكتور محمود الرضواني على (قناة البصيرة) متخصص عقيدة ودروسه أتوسم فيها الخير ولا أزكيه على الله والله حسيبه .. ولن يفيدك في هذا المجال أكثر من عالم متخصص عقيدة وتوحيد .. حتى هو نفسه رغم درجته العلمية أحوج الناس وأفقرهم للاستزادة من العلم وتصحيح مفاهيمه وتجديدها أولا بأول

                    أنا أرشدتك إلى بداية العلاج وهذا بحسب مبلغ علمي .. فإن اختلفنا فعسى الله أن يرشدك إلى العلاج الصائب ويشفيك شفاءا لا يغادر سقما

                    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      يا أخي الكريم لقد صححنا العقيدة فما هو تشخيصك لحالتي إن أمكن ذلك وما هو الحل لها في رأيك؟
                      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                      لقد بينت لك التشخيص مسبقا فمن الواضح من كلامك أن الأسرة مصابة خصوصا من قبل الوالد وانتقل إلى الأم ثم ورثت أنت الداء .. وعدم شكوى والدتك أو إخوتك من وجود أي أعراض لا يدل على سلامتهم .. فالحكم لن يكون إلا بعمل جلسة كشف لهم جميعا

                      هذا بخلاف أن الممارسات السحرية التي تمت مثل ذبح الديك والحجاب وغيره خلفت لديك أسحارا ولا شك زادت مما أنت فيه ثباتا وقوة وهذا سيجعل العلاج يحتاج إلى تسلسل في المعالجة فنبدأ أولا بعلاج كل ما تم من أسحار ثم نرجع لعلاج أصل المشكلة

                    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      وماهو علاج تلك الأسحار؟
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                      أولا: تصحيح العقيدة.

                      ثانيا: أن تتابعي مع معالج لعمل جلسات علاجية.

                      ثالثا: أن يتم الكشف على كل أفراد الأسرد لبيان الارتباط بينكم.

                      رابعا: يتدرج بداية من علاج الأسحار التي تمت على أيديكم ثم يبدأ في علاجك من المس.

                    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      بعد تصحيح العقيدة، فإنني حسب كل هذه السنين الماضية لم أجد معالج بالرقية الشرعية موثوق فيه، ولا أريد إرجاع وادي لهمه القديم، والمعالج الشرعي الوحيد الذي برنامجه أحسست فيه بعض الشفاء هو مرقي لم نصل إليه إلا بشق الأنفس لبعد المسافة بيننا وقد اتبعت برنامجه 21 يوم مثلما أمرني وقال بأني سأشفى بالفعل من مرضي وكان يعتقد بأن بي عين فقط، ولانني أتعبت والدي كثيرا عندما ذهبنا إلى هذا المرقي حلفت بالله أني لا أذكر ولا أطلب مرة أخرى أي شيء من والدي بخصوص مرضي، ولكن لدي البرنامج الذي أعطاه لي ولدي هاتفه لأتصل به ولكن الذهاب إليه مرة أخرى صعب بسبب تعب والدي الذي لم يتعبه شخص مثلي في البحث عن مرقي شرعي.
                      ما هو العلاج الذي أعتمده بنفسي يا أخي الكريم للتحلص من هذه الأسحار، فأنا أريد علاجا بسيطا فعالا أستطيع القيام به دون معالج شرعي.
                      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                      عسى الله ييسر لك معالج شرعي وعلى علم .. ولا يوجد علاج 21 يوم ويشفى المريض .. فالمرض الروحي خلاف المرض العضوي .. والشفاء لا يجزم أحد بتوقيته إلا الله عز وجل

                      ما بك ليس عين فقط بل مس وأسحار كذلك .. وهذا واضح جدا من كل أعراضك المذكورة وهذا لا يخفى حتى على جاهل فضلا عن معالج متخصص

                      أما عن اليمين فصومي كفارة يمين واذهبي لمعالج فمصلحتك ارجح مما أقسمت عليه

                      وبكل أسف لا يوحد علاج يقوم المريض به بنفسه فيشفى (هذا دجل واحتيال على المرضى ووهم يباع لهم) لا بد من معالج يعقد جلسات علاج ونظام علاجي تطبيقيه ثم يأتي بعد ذلك دوري في التوجيه بحسب تطور الحالة

                    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      سأحاول مرة أخرى وسأوافيكم بكل جديد إن تم العثور على معالج شرعي موثوق فيه.
                      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          • وبالنسبة لعلاج البواسير تناولي ( فلفل أحمر مجروش Crushed red pepper ) كما هو مبين في الصورة.. استخدمي النوع البارد وليس الحريف (الحار) فتنبهي .. ضعي رشة قليلة جدا منه حوالي نصف ملعقة شاي صغيرة كتابل في طعامك وفي أقل من أسبوعين ستنتهي البواسير تماما بإذن الله تعالى وهذا عن تجربة شخصية

            https://depaj.files.wordpress.com/2012/11/h8100001.jpg?w=530

            الفلفل الأحمر هاضم ومنشط للعصارة المعوية ومنشط للأوعية الدموية ويمنع التجلط

            مع تجنب الأكلات الحريفة والإمساك .. وأكثري من تناول الأغذية الملينة مثل الخس والبرتقال وتجنبي كثرة الجلوس وعليك بكثرة المشي والرياضة

اترك ردا وانتظر الموافقة بنشره

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s