أنا طبيب عجزت عن علاج نفسي و عجز أطباء النفس


السلام عليكم ياشيخ.
انا شاب كويتي, عمري 34 وعلى وشك الزواج. أعاني من تعب نفسي منذ أكثر من 15 عاما.ولقد مل الأطباء النفسيين مني و تقريبا جربت كل الأدوية النفسية ولكن بدون نتيجة. أنا نفسي طبيب عام وأنا متأكد أن بي سحر ولكن لا استطيع التخلص منه ولا ينفع العلاج الدوائي معي. فأنا أعاني من أمور كثيرة وغريبة. وهي.

حب العزلة الشديد, كره النفس و العمل و البيت و الأسرة ووصل الأمر بي لكره كل شيء حتى الأمور اللتي كانت محببه إلى نفسي, كثرة الوساوس , القلق الشديدالمفرط و الغير مبرر, كذلك التفكير الزائد عن حده لدرجة أن عقلي قد أجهد بشدة’ و أيضا الخوف من كل شيء حتى الخوف من الخروج من المنزل, الشعور بكره الدنيا, الكسل و الخمول الشديد بحيث لا أقوى على فعل شيء فقد كنت في السابق كثير النشاط عالي الهمه, صعوبة الإلتزام بالعبادات, الخوف من الناس والخوف من التحدث إليهم حتى الأقارب منهم, غالبا ما يراني الناس على شكل فأر أو حيوان دنيء, كرهي لشكلي لدرجة لا يسعني التعرف على ما أكره في شكلي في التحديد, كثرة النسيان بحيث لا أتذكر ما أكلت للتو أو ما أنا في خضم فعله, فقدان الشهية فلا أشعر بالجوع ابدا,الشعور بضيق في الصدر و الكئابه خصوصا في آخر العصر والمساء, إسوداد الوجه و إنتفاخه عن جلوسي مع الناس, الشرود الذهني الشديد حيث أهيم في اللا شيء, عدم المقدرة على التفكير و التركيز في ابسط الأمور, كثرة المشاكل فلا يستقيم لي فعل في أي شيء, الغضب السريع و العصبية مع أن هذا لم يكن طبعي, كثرة النوم او إنقطاعة بتاتا,كثرة الكوابيس فدائما أحلم بشياطين وجن تظربني أو تؤذيني و أحيانا أحلم بإمرئة أو نساء يلبسن الأسود يجامعني و أنا منبطح على ظهري وهن مدبرات كما ذكرتم في مدونتكم فأحيانا لا أرى وجوههن و أحيانا أرى وجوههن خالية الملامح أو أستيقض لا أتذكرها والغريب أيضا أني أتعرف على تلك المرئه مهما تغير شكلها ونكمل حديثنا من أحلام سابقة و أغلب ما تأتيني كأنها الجاثوم فأشعر بها ولكن أعجز عن الحراك وتعاشرني على هذه الحال, كذلك الشعور بأن هناك أحد موجود معي في الغرفة ليلا خصوصا عندما أسمع صوت مشي خلقي حين أقوم للوضوء لصلاة الفجر , كما أسمع أحيانا باب غرفتي أو المكان اللذي أنام فيه يفتح و يغلق في الليل وهذا الأمر حدث معي حتى خلال إبتعاثي للدراسة خارج الوطن , أحيانا اشم رائحة بخور كريهه مجهولة المصدر فأذهب أبحث عن مصدر أو مسبب لها فلا أجد أحدا ويكون أهل البيت نيام, الشرود في الصلاة إن لم أجهر بها, أسمع أصوات كصوت خلية النحل لكني لا أرى شيئا و هذا يحدث بعد غروب الشمس, كما أنني في وقت ما كنت أرى أشياء سوداء تطير من حولي ليلا وبدء حدوث ذلك عندما كنت على وشك التخرج من جامعة الطب, ودائما أشعر بألم نابض في أماكن متفرقة من جسمي في الليل أو الشعور كأن هناك نسمة هواء خفيفه تتحرك بين جسدي و ثيابي أو أشعر بأن هناك من يمس جسدي أو شعري مما يخيفني أحيانا خصوصا عندما أشعر أن شعري تحرك بمفرده. كذلك الشعور بوخز في جسمي, كما يهيء لي أن أسمع من يناديني ولكن لا أجد أحدا،

و عندي أعراض غريبة أيضا
وهي إنتفاخ البطن بالغازات بشكل دائم لايكاد ينقطع ابدا و مهما جاهدت إخراجها فهي لاتخرج أبدا عندما اريد ذلك و إنما تخرج عند وجودي في مسجد للصلاة أو في مجلس مع الضيوف أو في درس علم, فأنا أحاول إخراجها قبل تواجدي في تلك الظروف, و إن خرجت كلها في الخلاء سرعان ما تعود لتتكون في بطني من جديد أثناء وجودي في الخلاء, و أيضا كلما سمعت صوت مفاجيء حدث في قولوني تقلص بحيث يصدر صوت كالطبل من قولوني مشابه للصوت الذي سمعته وهذا يسبب لي إحراجا عندما يقلد صوت قولوني كلام أحد الضيوف. و الغرض من ذلك منعي من الإستفادة من تلك المجالس و تدنيس لكرامتي و عقلي حيث كان هاجسي مركزا على تلك الأعراض وعدم إنتباهي لمحتوى تلك المجالس..
, سماعي لأصوات خافته لأناس تكلمني و تسبني خصوصا في الليل, و احيانا اسمع اصوات خافته لموسيقى كأن هنالك عرسا او ماشابه للجن و أيضا أصوات خافته تحدث بعضها بعضا وتكون أشد وضوحا في الليل, و أنا متيقن بأن هذه الأصوات للجن لأسباب كثيرة أهمها أنها تحاور بعضها بعضا و عند إستراقي للسمع أعرف مالديهم من أحداث و أخبار ودائما أسمع صوت جنيه تكلمني عن حبها لي و قد حدث و سمعت مرات عده هذه الجنيه تبكي و تقول إتركوه هذا مسكين و أنا أحبه وكلام مثل هذا حيث أسمع الجن يضربونها وتبكي بشده طول الليل وفي إحدى المرات تعاطفت معها ورششت عطرا في المكان اللذي كنت اسمع الصوت قادما منه فسكتت, في البداية ظننت أن هذا مايسمى بالتخاطر الذهني مع إنسية و أوهمتني بأنها بنت جيراننا ولكن ليس لجيراننا اولئك بنت وكانت تحاورني على أساس أن هذا تخاطر ذهني لدرجة صرت أفكر فيها و أنتظر متى تبدء تحاورني ذهنيا و تبين لي لاحقا بأن الأمر مرتبط بالجن, ولقد تبين لي من خلال هذه الأصوات عدة أمور منها أن الجن عندهم الكثير من العلوم و الأخبار وأن لهم منطق ففي بعض المرات يقيمون علي الحجة و أحيانا أقيم عليهم الحجة, و أن التحدث معهم سواءا كان علنيا أو قلبيا و الإسترسال معهم يزيد من شدة رغبتهم بالتحدث معك. و أن على الإنسان تجنب البقاء لمفرده فتره طويله تتعدى الأسابيع دون التحدث مع بشر سواءا كان قاصدا أم لا لأن ذلك يجعل الإنسان يسمع الجن ويراهم, وتجنب العيش في أماكن لا تدخلها الشمس لأن ذلك أكثر مكان تأوي إليه عمار الجن نهارا, كما أود أن أذكر أنهم أحيانا يتعلقون بأغراض مهمله تكون في المنزل فتصير لهم لعدم إستعمالها,و في هذه اللحظه تحرك شعري و شعرت بوخز في أصبع قدمي, كذلك أن الحيونات الأليفه ترى الجن.
وقد جربت في إحدى المرات أن أتأكد عن أن الصوت اللذي أسمعه من الجن فأذنت للصلاة وقمت للصلاة كأنني أقيم صلاة العشاء فجهرت بها و إذا بأصوات خافته جدا تأتي من خلفي تكبر, هذا أكد لي أن هنالك جن مسلم منهم من يحدثني أحيانا,
كذلك تدهور قواي العقلية فأصبحت لا أستطيع التركيز أو التذكر أو الحساب أو النقاش فبت كأني بي خرف أو مجنون. و الغريب أيضا أني أكون بخير إن لم أستعمل عقلي بفائدة لي فتجدني أتذكر و أحفظ و أركز و أحسب … إلخ

كذلك الشعور بأن كرة أو شيء في حنجرتي يخنقني و يمنعني من الكلام وذلك أثر سلبا على دراستي, فأحيانا و آنا في وسط درس عملي تأتيني تلك الخنقه أو الغصه ثم تزول ثم تعود وتستمر تأتي و تزول حتى ينتهي الدرس أو الإختبار.

وكذلك الكثير من الأعراض الغريبة اللتي سأذكرها لاحقا. ولكن يكفي بهذا العرض لهذا الغرض, فما رأيك يا شيخ فيما قلت، و كيف أتخلص من ذلك, فأنا طبيب عجزت عن علاج نفسي و عجز أطباء النفس و الأمعاء من إيجاد حل لي و شكرا لكم و جزاكم الله خيرا.

8 responses to “أنا طبيب عجزت عن علاج نفسي و عجز أطباء النفس

  1. شكرا يا شيخ على الرد و على فتح صفحة خاصة بي
    يا شيخ آنا أحبك بالله. وجزاك الله كل خير لما تحاوله من مساعدة الناس. يا شيخ هل أتبعك على أن تعلمني مما علمت رشدا بخصوص علاج أمراض الجنية. أنا عندي إهتمام شديد و إطلاع عميق في كل من الطب الدوائي و الطب النفسي و الرقية الشرعية. لكنني أود تعلم هذا العلم النافع.

    أود أن أذكر بعض الأمور في بداية مرضي. وكانت عندي أعراض غريبة أثناء الرقية
    وهي:

    الشعور بنعاس عمبق و الرغبة المفرطة في النوم عند سماع الرقيه وتدبر آياتها بتمعن.

    الشعور بكثرة الغازات في البطن اللتي تتحرك أحيانا بعكس إتجاه حركه الأمعاء. وهي تأتيني كلما كنت طاهرا مستعدا لتقبل الرقية الشرعية أو سماعها. و الغريب أيضا أن قاومت الرغبه في إخراج الريح يختفي الريح من داخل بطني حيث عندما أفحص بطني لا أجد وجود الريح بداخلي, ثم تعود الغازات و تختفي هكذا حتى تقظي الرقية.

    الشعور بملل شديد أثناء الرقية.

    بعد أن تقضي الرقيه أشعر براحه لساعة أو إثنتين ثم تعاودني الإتفاخات و الشعور بالغم و الإرهاق. و أبدء بالشعور بالهزال.

    عند سماع الرقيه أحس بحرارة شديدة في جوفي

    و أحس بدوار في رأسي لكنني إن وصلت لهذه المرحله أشعر بالهلع و أتوقف عن الإستمرار حتى لا يحصل لي مكروه. و مع الدوار أشعر بإهتزاز الأرض من تحتي و أشعر بأني بدأت أفقد السيطره على نفسي كأن أنظر لأجد يدي قد إنقبضت لوحدها, وفي إحدى المرات كنت لوحدي و أنا أدرس خارج البلاد و كنت أستمع للرقية و جائني الدوار و إختنقت لأجد نفسي بعد ثواني على مقربه من سياج البلوكونه وكان في نفسي أن أقفز منها و انتحر. و حدث نفس الشيء مره في ذات الشقه ووجدت نفسي في المطبخ أحمل سكينا كنت سأقتل به نفسي. كذلك في إحدى المرات كسرت مرآه برأسي و كسرت زجاج نافذه براسي لأصحى على خرير الدم على وجهي. وبعد ذلك توقفت عن إستعمال الرقيه حتى لايحدث لي مكروه لو كنت لوحدي .

    كذلك الشعور بالذعر حيث إن أغمضت عيني أرى وجوه شياطين مرعبه و مخيفه كلما رمشت عيناي أو كلما أغمضتهما.هذه الوجوه أراها في كل شيء حولي فلو نظرت إلى السقف رأيت كأن به وجوها. كما أنني يهيء لي أن كل شيء من حولي يبدأ يتحرك. و إن وصلت لدرجة الدوار أرى نجوما تسطع في عيني ثم تختفي بعد ذلك لأرى الدنيا تهتز أو تدور و أرى كل شيء كأنه أصفر و أحيانا أحمر.

    وعند بداية مرضي كنت لا أفهم حرفا واحدا من سوره البقرة حين أستمع لها كأنني أستمع إلى لغة أخرى. فقمت بقراءة القرآن لأجد أن حروفه صارت ملتويه و مفصوله عن بعضا البعض فأصابني اليأس ولكنني حاولت حتى عاد إلي بصري و سمعي. كما أنني أسمع أن هناك من يسبني من الجن فأنا أسمع صوت خافت يسبني يأتي من فوق الخزانة مثلا.

    كما أشعر بوخز كأن في يدي دبوس أو شوكه. كما أصاب بحكة شديده و ألم نابض في أماكن نتفرقه من جسمي.

    و الآن في آخر ضوء العصر أبدأ بالشعور بضيق و إكتآب في صدري حيث أشعر كأن صدري مطبق على بعضه, وهذا حالي كل يوم.

    و عند سماع بدايه سورة البقره ( أ ل م) أشعر برغبة في البكاء.

    وأسألتي هي:
    هل يجوز فك السحر بسحر أخر؟ خصوصا و أني تعبت جدا دون أن أجد أي راحه بل بالعكس الأعراض تزيد ولا تنقص.

    وهل العلاج النفسي يؤثر سلبا على العلاج بالرقية؟

    وهل هناك أمل في أن يعالج الإنسان نفسه بالرقية لوحده إن كان فيه سحر شديد منذ عشرات السنين من غير الإستعانة بالمشايخ؟

    و إن لم ينطق جني على جسد المسحور هل هذا ينفي وجود السحر برمته في الشخص المريض؟

    وهل الجن لا تهرب من دخول المساجد عامة أو مسجد الحرمين الشريفين؟

    أرجو أن لا أكون قد أطلت في حديثي معكم عن هذا الأمر وجزاكم الله خير الجزاء و شكرا…

    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      بكل أسف لا يمكن أن يكون هناك معالج بالمراسلة أو بالمطالعة .. فهذا (علم نظري عملي تربوي) يجب ان تبحث عن معالج وتتعلم على يديه حتى يجيزك في هذا العلم .. فهناك من المعلومات أوسع بكثير جدا مما أكتبه وأدونه .. وهناك من الخبرات ما لن تكتسبه بالقراءة .. فمثلا يجب أن يكون معك معالج يعلمك كيف تميز كلام القرين واسلوبه من كلام أي جن آخر أو من المريض نفسه هذا محال تتعلمه إلا مع معلم .. وهناك أخلاقيات وسلوكيات تربوية يجب أن يتحلى بها المعالج في تعامله مع الجن والشياطين إن لم تتحلى بها فسد العلاج كله وسخر منك الجن .. وكذلك أخلاقيات التعامل مع المرضى وخصوصا النساء .. فكثير ممن زاولوا العلاج بدون معلم وقعوا في الفواحش وهذه مسؤولية من سيجيزك كمعالج يجب أن يتأكد أولا من حسن سلوكك وقجرتك على التحكم في شهواتك أمام النساء وإن ثبت لديه ضعفك أمامهن فلا يحل له أن يجيزك مهما كان علمك قويا

      لكن من الممكن أن تكون راقيا تنفذ تعليمات المعالج وتطبقها وقد تنجح وقد تفشل كله بإذن الله ثم بقدر مهارتك .. لكن لا يحق لك حينها أن تدعي أنك معالج فتأثم .. ويمكنك تلقي الجانب النظري من هذا العلم فقد يفيدك في التشخيص الطبي .. لكن بدون تعلم تحت يد معالج متخصص ولفترة من الزمن فهذا إثم عظيم

      السؤال الصحيح هو هل السحر يبطل السحر؟

      من ثوابت العقيدة الإسلامية أن الله تعالى هو وحده فقط من يبطل السحر لقوله عز وجل: (قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللّهَ سَيُبْطِلُهُ) [يونس: 81] إذن فالسحر لا يبطل سحرا

      لكن ما يقوم به السحرة هو عمل (سحر حبس) أقوى من السحر الأول .. فيأسر السحر الثاني خدام السحر الأول ويجعلهم تحت سيطرته ويعطله عن العمل لفترة زمنية تطول أو تقصر .. وهذا لإيهام المريض أن السحر شفاه فيتعلق الناس بالسحر والسحرة .. والحقيقة أن المريض لم يشفى مطلقا .. وبدلا من أن كان مصابا بسحر واحد ضعيف صار مصابا بسحرين الثاني أقوى من الأول .. فزاد الثاني الأول قوة واحكاما وثباتا .. ولن يبطل السحر الأول ما لم يبطل السحر السحر الثاني أولا لأنه صار خاضعا له ولسيطرته هذا إن تنبه المعالج إلى وجوده وإن لم يتنبه سيظل يدور في حلقة مفرغة لا آخر لها ولن يشفى المريض أبدا

      وعليه فالقول أن السحر يبطل سحرا قول باطل لا يقوله إلا جاهل بهذا العلم وغير متخصص .. ويدخل في باب الشرك والكفر الصريح

      عدم نطق الجني على لسان المريض ليس دليل على سلامته .. أنا شخضيا كمعالج أصاب تلقائيا بالأسحار .. ورغم كثافة وقوة ما أتعرض له من اسحار إلا أنها لا تؤثر في بإذن الله .. فلا أنا أصرع ولا يتخبطني الشيطان ولا ينطق جن على لساني وهذا لحفظ الله عز وجل لي ربما حماية خاصة منه تبارك وتعالى لكل من بتصدى للشياطين ويحاربهم لأن هذا العلم فرض على الكفاية .. ولكن بخبرتي أنا متيقن من أنني مصاب وبشكل قطعي رغم انتفاء وجود جميع الأعراض بنسبة مرتفعة جدا قد تتجاوز 90%

      والمساجد عامرة بالجن والشياطين لتفسد على الناس صلاتهم وعبادتهم والحرمين ومسجد قباء هم أكثر المساجد على وجه مليئة بالشياطين بسبب كثافة روادها من المسلمين وبسبب استفادة السحرة منها في تقوية أسحارهم فكل يوم يجد حراس كميات من الاسحار هنا وهناك

  2. مشكور يا شيخي العزيز على الرد.

    فأنا أتمنى أن أعرف منك ماذا تعاني منه لعلي أستطيع المساعده. كما أنني أسأل الله جل في علاه أن يشافيك و يعافيك ويحفظك حتى تنجح في التصدي لشياطين الإنس و الجن.

    سوف أبقى على إتصال بك يا شيخ حتى أخبرك بما سيحصل لي هذه المرة في علاجي بالرقيه. و أتمنى أن تبقيني على إتصال بك حتى يستفيد من تجربتي مع الجن.

    وجزاكم الله كل خير.

  3. شفاكم الله اخواني الكران
    السلام عليكم ورحمة الله .الى شيخ الكريم حفظك الله ورعاك….اريد منك تفسير او حلا لحالتي. فانا امرأه في الثلاثين من العمر اعاني من الخوف الذي يجعلني اضخم الامور واتشنج عند فعل أي شيء فلدي ثلاثة اطفال اشعر اني عاجزه عن تربيتهم واخاف خوف شديدا من كل شيء …….بدايت مرضي اني فجأة كنت جالسه فشعرت ان شيئا قد قطع في راسي وبعدا اصبت بالخوف الشديد واتشنج ولا استطيع التفكير بالمستقبل ولا أي شيء فقط بالخوف…..اخذت علاجات نفسيه ولم يفد الامر ولم تنفعني العلاجات غير الاصابة بالخمول والكسل…والتثاقل فهل هذا سحر او ماذا… افيدوني رعاكم الله وحفظكم

  4. السلام عليكم عليك بالشكر خلي على لسانك
    الحمدلله رب العالمين و الشكر لله
    استغفر الله العظيم

اترك ردا وانتظر الموافقة بنشره

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s