الكشف البصري والسمعي


الكشف البصري والسمعي
(اليقظي والمنامي)

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

يجب أن نتفق على أن (الكشف البصري والسمعي اليقظي والمنامي) هو من الفتح الرحماني، وهو منحة من الله تعالى للمريض ويستفيد منه المعالج في كشف حال الجن والشياطين، وهو خلاف (الكشف البصري والسمعي اليقظي والمنامي) عند السحرة فهو من الفتح الشيطاني، يستطلع به السحرة أحوال الجن والشياطين، ويطلعون من خلاله على عورات البيوت والناس، كما هو متبع في أسحار التجسس والتصنت.

ولو كان الكشف تضليلا كما يزعم البعض لما سحرت الجن على عين المريض لحجب الكشف البصري عنه، ولكن العلة في المعالجين والرقاة في سوء فهمهم لما يراه المريض في الكشف البصري، والذي هو من الفتح الرحماني لا الشيطاني، فيستغل البعض التشابه بينهما فينهون ويحذرون من الاعتماد على الكشف البصري والافراط فيه، لذلك فمن فرط جهلهم بتعبير الرؤى، ولعجزهم عن تفهم تفاصيل الكشف البصري نتيجة لإهمالهم دراسته فإنه يفوتهم الكثير مما فيه نفع المريض، فمن الممكن من خلال كشف بصري منامي، أو رؤية أن يكتشف المعالج أدنى هفوة من المريض، سواء أثناء فترة العلاج أو فترة النقاهة.

دليل من الكتاب:
فالسامري بصفته ساحر أخرج عجلا جسدا له خوار في مقابل حلية القوم وزينتهم كان لديه كشف بصري، فأبصر فرس جبريل عليه السلام، فأخذ من أثره قبضة سحر بها ليخرج العجل لبني إسرائيل، وهذه من العوالم الملائكية، وهذا من البصيرة الشيطانية التي يضل الشيطان بها أقرانه، قال تعالى: (قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ * قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي) [طه: 95، 96].

دليل من السنة:
أما من السنة فقد كان ابن صائد ساحرا، وكان يرى ما لا يراه الإنس بسبب الكشف البصري الشيطان، فرأى وهو في صحراء الجزيرة المقحلة عرش إبليس على ماء البحر، فعن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابن صائد: (ما ترى؟) قال: أرى عرشًا على الماء أو قال: على البحر حوله حيات، قال صلى الله عليه وسلم: (ذاك عرش إبليس).

دليل من الأثر:
أما من الأثر فقد أخرج ابن أبي شيبة في مصنفه (ج 6 ص 182) [30514] حدثنا عبد الله بن بكر السهمي عن حاتم بن أبي صغيرة عن بن أبي مليكة عن عائشة بنت طلحة عن عائشة أم المؤمنين أنها قتلت جانا فأتيت فيما يرى النائم فقيل لها أما والله لقد قتلت مسلما قالت فلم يدخل على أزواج النبي ؟ فقيل لها ما يدخل عليك إلا وعليك ثيابك فأصبحت فزعة وأمرت باثني عشر ألفا في سبيل الله )، وهذا اثر يثبت الكشف البصري المنامي الرحماني لا الشيطاني، فعلمت أمنا رضي الله عنها من الجن مناما أن عليها وزرا من قتل هذا الجني المسلم، فأصبحت فزعة وأمرت باثني عشر ألفا في سبيل الله، ولو كان هذا الكشف ضلالا وتضليلا كما هو حال السحرة لما أنفقت مالها في سبيل الله.

دليل من السلف:
والسحرة يصنعون كحلا خاصا كنوع من السحر، بهدف رؤية الجن والشياطين، ويطلبون من المريض التكحل بهذا الكحل المخصوص بهدف مساعدة المريض على رؤية الجن، ولكن بكل تأكيد فهذا الكشف تابعا لإرادة الشيطان، وليس من الكشف الرحماني في شيء، وعلى هذا فهو كشف محرم، والدليل على هذا مما قد ذكر الحافظ ابن عساكر في ترجمة أبي عبد الله البرزي من أهل برزة من غوطة دمشق وكان من الصالحين يصوم الاثنين والخميس وكان أعور قد بلغ الثمانين، فروى ابن عساكر بسنده إلى أبي سليمان بن زيد أنه سأله عن سبب عوره فامتنع عليه فألح عليه شهورا، فأخبره أن رجلين من أهل خراسان نزلا عنده جمعة في قرية برزة، وسألاه عن واد بها فأريتهما إياه، فأخرجا مجامر وأوقدا فيها بخورا كثيرا، حتى عجعج الوادي بالدخان، فأخذا يعزمان والحيات تقبل من كل مكان إليهما، فلا يلتفتان إلى شيء منها حتى أقبلت حية نحو الذراع وعيناها تتوقدان مثل الدينار، فاستبشرا بها عظيم وقالا: الحمد لله الذي لم يخيب سفرنا من سنة، وكسر المجامر وأخذا الحية، فأدخلا في عينها ميلا فاكتحلا به، فسألتهما أن يكحلاني فأبيا، فألححت عليهما، وقلت: لا بد من ذلك، وتوعدتهما بالدولة فكحلا عيني الواحدة اليمنى، فحين وقع في عيني نظرت إلى الأرض تحتى مثل المرآة أنظر ما تحتها، كما ترى المرآة. ثم قالا لي: سر معنا قليلا. فسرت معهما وهما يحدثان حتى إذا بعدت عن القرية أخذاني فكتفاني، وأدخل أحدهما يده في عيني ففقأها، ورمى بها ومضيا، فلم أزل كذلك ملقى مكتوفا حتى مر بي نفر ففك وثاقي فهذا ما كان من خبر عيني.

سحر طمس البصر:
لذلك ففي بعض الحالات يسحر الجن على بصر المريض حتى يحجبوا عنه الكشف البصري، بهدف منع أي معلومات يستطيع المعالج من خلالها كشف حال الشياطين وهتك أستارهم، وإلا استطاع توظيف دعائه وفقا لكيدهم، حيث يقوم الساحر بصنع عوالم خاصة بالسحر الذي يصنعه داخل عالم الجن، فيمكن بناء مدن بعمائرها وسكانها من الشياطين وبحار وأنهار من السحر، كل هذا عرفناه بما يمن الله به على المريض من كشف بصري سواء منامي أو يقظي، لذلك يخشى الشيطان من كشف أستاره فيسحر سحر طمس بصر حتى لا يفضح على يد المريض.

علاج سحر طمس البصر:
لذلك ألجأ كمعالج إلى الكحل الإثمد المقرئن، بهدف إبطال أسحار طمس البصر، سواء رأى المريض بعد ذلك أم لم يرى، فهي أسحار يجب التخلص منها لأنها عالقة بالمريض، ومن ثم فإن كشف الله له البصر فرأى ما يمكنه الله من رؤيته فهذا فتح من الله تعالى، لذلك فالتكحل بالإثمد وهو سنة، خاصة إذا قرئ عليه ما تيسر من القرآن، نفع بإذن الله في إبطال أسحار طمس البصر، فالهدف منه إبطال سحر الطمس وليس الهدف منه كشف البصر كما يفعل السحرة، فإن كان مقدر له الرؤيا رأى وإن لم يقدر له فقد تخلصنا من السحر وانتهى أمره، حيث ينكشف بصر المريض بمشيئة الله وحده وليس بالكحل، مما يتيح فرصة كبيرة للحصول على معلومات هامة متعلقة بتطورات جلسات علاج المريض.

علامات سحر طمس البصر:
ومن علامات طمس الكشف البصري تذبذب بصر المريض، فتارة يرى أطيافا معتمة وضبابا، أو يرى بصيص نور أو ضوء ساطع، وقد ينعدم الكشف تماما فلا يرى المريض شيئا مطلقا، ويتم الاختبار بأن يغمض المريض عينيه، ويركز بصره فسوف يرى، لأن هناك عدة أساليب للكشف البصيري.

ويتم الكشف البصري والسمعي اليقظي على حالتين، الأولى والرائي مفتوح العينين، والأخرى وهو مغمض العينين، وقسمتهما إلى (كشف بصري خارجي)، و(كشف بصري داخلي).

كشف بصري خارجي:
وفيه يكون الجن واقفا خارج جسم المريض، ويتم فيه الرؤية إذا فتح المريض عينيه فقط، وإذا أغمضها لم يره.

إذا رأيت الجن وحدك وأنت مفتوح العينين، ولم يره المحيطين بك، فهذا يسمى (تمثل)، ويعني أن الجن ماثل أمامك خارج الجسد، بشرط أنك إذا أغمضت عينيك لم تره، وهنا عليك مهاجمته، أو ردد الآذان إذا خفت منه، فسوف يجري وله ضراط، أو على أقل تقدير كرر التكبير والبسملة.

قال تعالى: (فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا) [مريم: 17]، ورؤية الملك كانت قاصرة عليها تراه وحدها فلا يراه غيرها، وهذا هو مفهوم التمثل، وهذا شاهد على أن الملائكة قد تتمثل للصالحين من عباد الله.

وكما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن المسيح الدجال أن الشياطين ستتمثل في صورة الإنس: (وإن من فتنته أن يقول لأعرابي: أرأيت إن بعثت لك أباك وأمك، أتشهد أنى ربك؟ فيقول: نعم، فيتمثل له شيطانان في صورة أبيه وأمه فيقولان: يا بنى اتبعه فإنه ربك..).( )

كشف بصري داخلي:
وفيه يرى المريض الجن داخل جسده، ويتم فيه الرؤية سواء إذا أغمض المريض عينيه أو فتحهما، لكن تكون الرؤية أشد وضوحا إذا أغلق المريض عينيه.

إذا رأيت الجن يقظة وأنت مغمض العينين فهذا يعني أن من تراه من الجن موجودون داخل جسدك، فعليك بترديد الآذان ومهاجمته، ويمكن لك في هذه الحالة رؤيته أيضا إذا فتحت عينينك، ولكن تكون الرؤية باهتة نوعا ما، وليست في درجة وضوح الرؤية حين إغماض العينين، وربما تبهت إلى درجة ينعدم معها الإبصار تماما، فهي على درجات.

لذلك نعمد كمعالجين إلى أن نطلب من المريض إغماض عينيه، ربما أمكن الاستفادة من المكاشفة هنا في الحصول على معلومات تشخيصية تفيد في علاجه، وتنبئ المعالج إلى مدى تطور علاج المريض، فقد يموت شيطان فيرى المريض لك ويخبر به المعالج، فهذا دليل على أننا نجحنا في خطوة من العلاج، وقد يرى المريض الشيطان أمامه، فتبدو عليه علامات يعرف منها دينه وملته وقوته وجنسه ومواطن ضعفه وقوته، وتفضح مراوغاته وألاعيبه.

من الممكن أن يتلاعب الجن بعين المريض، فيخيل له ما يروع به فؤاده، أو من لا دراية له بالتعامل مع الجن، إلا أن هذا الدور المضلل يتقلص كثيرًا مع خبرة المعالج المحنك، وينعدم بالتزام الضوابط الشرعية التي من المفترض إلمام المعالج بها، والمريض يستطيع أن يفرق بين تخييل الشيطان وبين الحقيقة، فإذا شعر المريض بقسوة وغلظة في القلب، فاعلم أن هذا من تخييل الشيطان، وإن شعر بانشراح صدره فما يراه حقيقة وليس تخييلاً، وفي كثير من الأحيان ذا كان هناك ساحر يتابع مجرى أحداث الجلسات عن طريق الكشف البصري، ففي مثل هذه الحالة قد يصنع للمريض (سحر تخييل) ليضلل به المعالج.

وخلاف ذلك فقد يصنع للمريض (سحر طمس) فينطمس سمع وبصر المريض ويتوقف الكشف السمعي والبصري، وهما من أهم الأدوات المساعدة للمعالج في إنجاز الجلسات الناجحة، وفي الحصول على المعلومات التي يحتاجها إكمال مسيرة العلاج، ففي حالة توقف الكشف البصري على المعالج أن يقوم على الفور بالدعاء بإبطال (سحر الطمس)، أما في حالة التعامل مع سحر التخييل فعلى المعالج توجيه ضربات مؤلمة إلى الساحر، وإعادة تحصين المكان ضد أسحار التجسس والتصنت.

اختراق الجن حجاب الرؤية:

وأرى أن الاعتقاد الباطل في أرواح الموتى هو السبب في كثرة نشاط السحرة في المقابر، حيث يتم فيها دفن أوامر التكليف، لأنها من الأماكن المهجورة التي تعج بالشياطين، وخصوصا قرائن المتوفين، حيث تجتمع القرائن قربا من مقرونيها المقبورين بعد موتهم، إلى أن يأذن الله بموت هذه القرائن، ومن خلال المقابر يستحضر أصحاب تحضير الأرواح قرين فلان ومخاطبته، ويتم بطرق خاصة سوف نشرحها في حينها بإذن الله تعالى، وبالصور سوف نرى بأعيننا صورة لما يحضر في أثناء الجلسات.

فمن الممكن للجني بقدراته الفائقة على قدرات الإنس أن يخترق الحجاب بين عالم الإنس والجن ليظهر في عالم الإنس، فيراه جميع البشر، غالبا ما يكون في صورة مألوفة للبشر، بحيث لا يستطيعون تمييزه إذا كان جنا أم إنسا، ومن الممكن أن يظهر لشخص ما فيراه وحده، بينما لا يراه من حوله، وحدوث مثل هذا الاختراق يتم بواسطة السحر، حيث يقوم به أحد سحرة الجن، وعن أبي شيبة (أن الغيلان ذكروا عند عمر بن الخطاب فقال: (إن أحدًا لا يستطيع أن يتحول عن صورته التي خلقه الله عليها، لكن لهم سحرة كسحرتكم، فإذا رأيتم ذلك فأذنوا). قال الحافظ: إسناده صحيح.( )

والأصل أن الله حجب الجن عن أعين الإنس فلا يرى الإنسي الجني، فامتناع الإنس من رؤية الجن لقوله تعالى: (إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ) [الأعراف: 27]، أي أن الإنسي لا يملك القدرة على رؤية الجني، ويستثنى من هذا الحكم الأنبياء والمرسلين، فقد وروى البيهقي في ” مناقب الشافعي ” بإسناده عن الربيع سمعت الشافعي يقول: (من زعم أنه يرى الجن أبطلنا شهادته، إلا أن يكون نبيا). انتهى

وقد اختلف أهل العلم في تفسير هذا القول اختلافا كثيرا، خاصة أن هناك شواهد من الكتاب والسنة تثبت أن هناك من رأوا الجن، والواقع يشهد بأن من المصابون بالمس والسحر من يرون الجن، والسحرة يرون الجن أيضا، ومنه ما يطلق عليه الأطباء تجاوزا مصطلح (هلاوس سمعية وبصرية)، وهذا قد يبدو لأول وهلة تعارضا بين النص السابق، وبين شواهد تجزم برؤيتهم حسب ما لدينا من نصوص وفيرة، والحقيقة أننا لدينا سوء فهم للنصوص، واللبس الذي حصل في المسألة أن هناك فارق بين إمكان رؤية الإنسي للجني، وبين إمكان الجني الانتقال من عالم الجن إلى عالم الإنس، أي قدرة الجني على الظهور في عالم الإنس، وهذا يعني أن للجن قدرة أو حيلة ما تمكن الإنسي أن يراه، وهذا ما سأوضحه في مستعرض شرحي بإذن الله تعالى، والرد على هذا له صلة وثيقة بعلم وظائف الأعضاء، والذي يدرسه الأطباء.

فقد ذهب بعض أهل العلم إلى أن رؤية الأنبياء للجن تكون رؤية للجن على صورتهم التي خلقوا عليها، بينما رؤية غيرهم تكون بعد تصور الجن في صور بعض البشر أو الحيوانات، ولكن حسب علمي الخاص وما ورد أمامي من أدلة كثيرة لا مجال لحصرها خشية الإطالة، أن للجن صورا وأشكالا كثيرة، ولكن ما ثبت لي أن الأصل فيهم حسن الخلقة كالبشر تماما، هذا إلى جانب أن منهم أصناف حيات وكلاب وطيور فعن أبي ثعلبة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الجن على ثلاثة أصناف، فصنف لهم أجنحة يطيرون بها في الهواء، وصنف حيات وكلاب، وصنف يحلون ويظعنون)،( ) وأرى والله أعلم أن هذا النص على سبيل المجاز لا الحصر، فقد علمنا بالتواتر أن هناك أصناف خلاف ما ورد في النص كالقطط مثلا، وإنما تغلب الصور القبيحة على الشياطين من الجن، إبرارا بقسم إبليس عليه لعائن الله، قال تعالى: (وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّه) [النساء: 119].

وإن كان الأصل امتناع رؤية الجن إلا أن هذه القاعدة لها استثنائات يطول بنا إيراد نصوصها، حيث ثابت إمكان تصور الجن وتشكله في صور مختلفة بحيث يتبدوا لنا، فلا نعلم كونهم من الجن، كما ظهر الشيطان للنبي صلى الله عليه وسلم، ولأبي هريرة ولعمر رضي الله عنهما، لكفار قريش وخاطبهم وهم لا يعلمون حقيقة كونه الشيطان، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (فإذا رأيتم منهم شيئًا)، وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى صلاة قال: (إن الشيطان عرض لي، فشد علي ليقطع الصلاة علي، فأمكنني الله منه فذعته، ولقد هممت أن أوثقه إلى سارية حتى تصبحوا فتنظروا إليه فذكرت قول سليمان عليه السلام رب (هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي) فرده الله خاسيا).( )

فهذا الحديث شاهد على إمكان ظهور الجن عيانًا بحيث يراه جميع الحضور، وغير ممتنع على إطلاقه، لقوله صلى الله عليه وسلم (حتى تصبحوا فتنظروا إليه) يفيد إمكان رؤيته من جميع البشر، فقد يرى المريض الجن في صورة أشباح وأشخاص أشكالهم مختلفة، مابين أشخاص معروفونلديه أحياءا وأمواتا، وصور الحيوانات المختلفة، أو وجوه قبيحة مفزعة، وهذا مما قد يثير الرعب والفزع لدى المريض، حتى أن كثير منهم شاب شعرهم رغم صغر سنهم وفي فترة وجيزة من شدة هول ما يرون.

كيف يبصر الإنس الجن:

وتتم رؤية الإنسي للجني بحضور قرين الرائي من الإنس على عين ومخ مقرونه، ويتم الإبصار نتيجة لاشتراك عين القرين وهو من الجن مع عين مقرونه من الإنسن، وكذلك اشتراك مركز إبصار القرين مع مركز إبصار مقرونه، وبحضور القرين على نفس جهاز الرؤية لدى مقرونه تتم رؤية الجن وهو لا يزال في عالم الجن، ولم يخترق بعد الحجاب بين العالمين، وهذا يتم وفق شروط وضوابط خاصة، حيث لابد من وجود وسيط بين القرين او الجني وبين جسد الإنسان وأجهزته حتى يمكن حدوث هذا الاشتراك بين عالمين، وهذا الجسد هو (قرين مادة الجسم الجني) له صفات الإنسي وخصائص الجني، وسوف أشرحه مستقلا بذاته، فهو من الأبواب الجديدة في العلم التي لم يتطرق إليها العلماء بعد.

العين مجرد آلة مهمتها نقل الصور إلى مركز الإبصار في المخ من خلال العصب البصري

لاحظ تشريح العين وموضع العصب البصري وامتداده إلى الفص الخلفي من المخ

وعلى هذا فطالما أن الإبصار يتم عن طريق مركز الإبصار في المخ، فيمكن رؤية الجني والإنسان مغمض العينين، لأن الإبصار هنا يتم من خلال مركز الإبصار في المخ مباشرة لا من خلال العين، وفي بعض الأحيان يكون الجني ماثلا أمام الرائي فيراه من خلال عينيه، بعد ان تقع صورة الدجني على مركز الإبصار في المخ.

لاحظ الفص الخلفي من المخ والمسؤول عن عملية الإبصار
وترجمة الإشارات الواصلة إليه من العين إلى صور يدركها الإنسان

وعلى هذا يمكن رؤية الجن منامًا كما يمكن رؤيتهم يقظة، بشرط وجود وسيط من الجن يحضر على مركز الإبصار في مخ الرائي، وقد يكون الإنسان مصاب بالمس أو السحر والجن متسلطون على جسده ومسيطرون عليه، فيمكن لأحد الشياطين المعتدين عليه الحضور بدلا من القرين، وهذا بهدف ترويع هذا المريض، إلا أنه غالبًا ما يتم الإبصار من خلال قرين الرائي من الجن، وهو ما يقوم بتحضيره مدعي تحضير الأرواح، حيث يخضعون قرائن الحضور بالتعازيم الكفرية، فيرون قرين المتوفى بصوته وصورته أمامهم بواسطة عين قرائنهم، ويتأكد هذا لديهم إذا أخبرهم بأحداث ماضية وقعت بينهم وبين المتوفى، فيظنوا بذلك أنه روح المتوفى، لذلك قد يراه أحد الحضور بينما لا يراه الباقين، بسبب سيطرة المحضر على قرين الرائى فقط دون باقى الحضور، وهذا هو سر الكشف البصري والسمعين وهو الذي يعتبره الأطباء (هلاوس سمعية وبصرية) خروجا من مأزق اتهامهم بالجهل، وبحثهم عن أي سبب منطقي لما يجهلون به، كونهم يعدون هذه الأعراض تقع في دائرة تخصصهم.

لاحظ امتداد العصب البصري إلى فص المخ الخلفي
حيث مركز الإبصار الذي من خلاله يتحقق إبصار الأشياء

وتعليل ذلك أن العين هي مجرد آلة للرؤية فقط، ولكن عملية الإبصار وترجمة ما تراه العين يقع على مركز الإبصار في الفص الخلفي من المخ، لذلك فهناك فارقة بين الرؤية وبين الإبصار، لذلك قد يبصر النائم في منامه صورا كثيرة ومتعددة، أبصرها عن طريق مركز الإبصار في المخ، ولم يرها من خلال عينيه، لأن عينينه في أثناء النوم مغمضتين، فإذا اشترك مخ الجني مع مخ الإنسي أمكن للجني أن ينقل أفكاره إلى مخ الإنسي، وأمكن أن يرى الإنسي نفس ما يراه الجني، ويسمع نفس ما يسمعه الجني، لذلك أطلقت عليه مصطلح (الكشف السمعي والبصري)، وهذا هو السبب في أن المريض يرى ويسمع أشياء لا يدكها المحيطين به، فيظن أنه مختل عقليا، ويشخص الأطباء ذلك على أنه هلاوس سمعية وبصرية، وأنا أقول (لا) أيها الأطباء الأفاضل، أنتم أخطأتم في حكمكم، لأن هناك نصوص وشواهد شرعية تثبت صحة تشخيصي، وإن كانت لا تنفي صحة تشخيصكم في بعض الأحيان، لأن ما تسمونه هلاوس يكون ذلك والمريض في كامل قواه العقلية وصحته البدنية، وفي كامل وعيه وإدراكه، فمن المستحيل أن يجتمع الضدان معا، وعي وهلوسة.

18 responses to “الكشف البصري والسمعي

  1. السلام عليكم.
    اتفق معك اخي في ان رؤيه الجن تاتي عن طريق القرين, و لكن عندي سوالين
    انت اول شخص اسمعه بقول ان القرين يموت وهدا اعتقادي ولكن ما الدليل
    الثاني هل قرين ماده الجسد هو الجسد الاثيري

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      هناك معلومات نكتسبها بالخبرة كمعالجين .. فليست كل المعلومات واردة في الكتاب والسنة حتى نطالب بدليل عليها .. أما موت القرين فأمر قائم فالكل سيموت لأن القرين مخلوق مستقل كما أن الإنسان مخلوق .. فيموت متى شاء الله عز وجل ويبعث .. وسيحاسب كما ورد في سورة ق .. ولكن السحرة من أهل الكتاب يبتكرون مسميات إلحادية فيزعمون أن القرين “روح” تبرئا من المسمى القرآني “قرين” .. فلا يحل اتباعهم في فكرهم ومعتقدهم ويجب التمسك بالمسمى القرآني

      فالقرين من الجن .. وطالما أنه من الجم فيسري عليه نفس الحكم الذي يسري على بني جنسه .. والجن يموتون وهذا ثابت بنص صحيح صريح

      أعوذُ بعِزَّتِك ، الذي لا إلهَ إلا أنت الذي لا يموتُ ، والجنُّ والإنسُ يموتون

      الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 7383
      خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

      نحن نأتي بمسمياتنا من نصوص قرآنية ومن السنة حيث يغيب لدى الآخرين لفظ “قرين” .. أما مسمياتهم الإلحادية فلا اعتبار لها ولا يصح اتخاذها مسميات ولا الإقرار بها .. فمسمى “الجسد الأثيري” مسمى مضلل ويفتقد لكثير من الحقائق الخاصة بالقرين ولا يصح الأخذ به

  2. من مكنه الله من رؤية الجن من حيث يروننا يراهم فالآية لا تمنع الرؤية و لكن تبين حالها فهم يروننا من حيث لا نراهم لا انه يستحيل رؤيتهم و ابطال شهادة الامام الشافعي لمن يرى الجن ليست انكارا منه لرؤية الجن بل لأن الشهادة تقتضي رؤية الحدث المشهود عليه عيانا و قد تكون شهادة رائي الجن مأخوذة من احدهم و لو كانت صادقة و لكن يختل فيها شرط اطلاع الشاهد على ما يشهد به بنفسه و انما ينقل عن غيره بدليل ان الشافعي رضي الله عنه لو انكر رؤية الجن لما كره الزواج من الجن و لم ينكر امكانه و لكن خشي ان تشيع الفاحشة بأن توجد الحامل بغير زوج معلوم فتدعي ان زوجها من الجن و الزواج يقتضي من يعقد العقد و الشهود و ان يشاهدوا الزوجين و يسمعوا منهما الايجاب و القبول و الا كان العقد باطلا

    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      القول بإبطال شهادة من زعم رؤية الجن لا تعني أنه شاهد زور ولا تنفي رؤيته للجن .. فالممسوس يراهم يقظة وكلنا يراهم مناما فيما يسمى بالأحلام .. والسحرة يرونهم ويخاطبونهم .. فإمكان رؤيتهم غير مستعبد بل ممكن

      • لم اعني انه شاهد زور و لكن ربما ينقل عن شاهد عيان من الجن الصادقين و لم يشاهد بنفسه فهذا لا تقبل شهادته شرعا و لو اراد ايصال الحقيقة التي لا يمكن لذلك الجني ان ينقلها عن طريق غيره ممن لا يمكنهم رؤيته و السماع منه و لكن الشاهد من البشر يشهد انه رأى او سمع و لا يقبل منه شهادة ان جنيا اخبره و ليس بالضرورة ان يكون رائي الجن مسحورا او ممسوسا و ان كانت هذه من وسائل اختراق الجن للحجاب و لكنها تكون اختراقات شيطانية على الأغلب و الكذب و التخييل فيها هو الأعمام اما الكشف الصادق فعلى بصيرة و ثبات و وضوح و يعتمد على من يتعامل معه فإن كان مؤمنا فخير و الا فضلال و شعوذة مع الكفرة و شياطين الجن

        • الشهادة لا تكون عن أمر حدث في عالم الجن فهذا يسمى خبر وليس شهادة .. إنما الشهادة تؤخذ عن أمر حدث في عالم الإنس فيقر الشاهد بأنه رأى كذا وكذا

          والإخبار من الشياطين وعنهم ليس كله كذب ولا كفر .. فالصحابي نقل عن شيطان ضل آية الكرسي وأقره رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ولو رفض خبر الشيطان لحذر الصحابي من أول ليلة ونهاه

  3. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته …
    اود ان اسئل عن امر حدث مع زوجي عندما كان في المرحله الثانويه..ظهر له شخص كان خارجا من المسجد واخبره ان اسمه عبد الله واخبره انه لو لم ياته لكن قد احضره فتحدها زوجي بذلك وكان يقود دراجه فقال له حاول ان تذهب بذالك الاتجاه فذهب مبتعدا عنه فاذا بالدراجه تعود رغما عنه للشخص مره اخره اخبره ان اسمه عبد الله ولي الله واخد يخبره امورا كثير عن كيفيفه علاج شخص من العين وقراء ايات معينه ويخبره بان هناك عمل في منزل قريبته وطلب منه اتلافه وهكذا العديد من الامور التي صدق فيها معه ولكن قلق الاهل جعلهم ياخذو زوجي لشيوخ عده مرات لقراو عليه ويحصنوه ولكن جميعهم اثبتو ان زوجي )احمد (سليم تماما وليس هناك مس او عين او تلبس …وقد اعطاه خاتم وبعض الاذكار التي فقدت جميعها من زوجي ولا يعرف مكانها …وقد التقى به مره اخره في الحرم المكي الشريف وقد كان معه عمه الذي تمكن من رويته هو ايضا مع العلم لم يستطع احد اخر ان يراه سواء زوجي وهنا ساعد عبدالله زوجي بلقاء احد روئساء الدول رغم الحراسه المشدد وقد وجهه اليه الرئيس دعوه مباشره وقال له انت عزيز على عبد الله لذلك انتا عزيز علينا فزني في اي وقت تريد وان اردت هيا معانا الان ولكن زوجي رفض بحجه انه لم يخبر اهلهه .
    اريد ان افهم ماذا يكون عبد الله ولماذا لم يعد يظهر لزوجي ؟؟

    اريد ان اضيف انه قاله له انه ليس جن وانه لن يتلبسه ارجو الرد
    وهل هذا السلطان اللذي التقى به زوجي في الحرم مع عبد الله هو حقيقيه او لا ؟؟

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      من الواضح أن زوجك مصاب بالمس .. وهو بحاجة إلى معالج يقوم بالكشف عليه لتشخيص حالته .. فمن المستحيل تشخيص مثل هذه الحالة بالمراسلة .. فكل ما ذكرته هو عبث شياطين يتلاعبون به

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. هل يمكن ان يدخل القرين في الإسلام ام إن اسلام القرين الموكل بابن آدم مزيه اختص بها النبي صلى الله عليه وسلم دون غيره لمفهوم قوله صلى الله عليه وسلم ( إلا أنني اعانني الله عليه فاسلم) بروايه الفتح

  5. السلام عليكم
    انا جوزي بقاله فتره ماشي مع شيخ انا لاحظت انو متغير لانو كان ما بيصليش ولا فرض غير العشاء ويقعد مع نفسه فتره طويله في ضوء خافت ف عرفت من رسايل علي تليفونه انو عايز يكشف الحجاب عن عينه ويكلم القرين مع العلم ان حيتنا كويسه الحمد لله وهو نفسيا كويس وشخص طبيعي
    فلما سالته عن الي بيحصل قالي ده هدايه وانو عايز يعرف كل حاجه بدور حوليه عايزه اعرف راي حضرتك في الي بيحصل وهل هو صح او خطا وايه تاثيره علي حياتنا

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      طبعا مسألة تركه للصلاة استفتي العلماء في مشروعية بقاءك معه زوجة له إن كان يحل لك زوجا أم يحرم عليك .. وفي الأصل المعالج الشرعي لا يقوم بمعالجة تارك الصلاة حتى يلتزم بها وينصلح دينه لأنه بدون دين فالعلاج كله سيفشل ..

      هذا ليس أسلوب معالج غير شرعي بل هو من أساليب السحرة .. وهذه بدعة وضلالة .. بل ما يقوم به هو عين السحر .. لأنه يريد التواصل مع قرينه الكافر .. وهل الشيطان يتحقق منه هداية أم ضلال؟

      صحيح نحن نستفيد من الكشف البصري والسمعي ومن كلام الجن على لسان المريض مما يساعد في التشخيص ولكن هذا يتم بطريقة شرعية .. فلا نعتمد على الخلوة أو بدعيات .. انما يأتينا المريض فيشكو أنه يرى ويسمع ويسرد لنا ما يراه .. وفي بعض الحالات تسحر له الشياطين بطمس سمعه وبصره حتى لا يسترشد به المعالج فنعالج هذا السحر .. فإذا شفي المريض انقطعت عنه الكشوفات

      ولا نطلب الكلام مع القرين لأن المفترض المعالج لديه علمه يستطيع من خلاله تفسير أمور كثيرة تحدث للمريض دون الحاجة للكلام معهم

      وإن كان زوجك لا يشكو من مس ولا سحر فهذا استحضار للشياطين وهو من فعل السحرة .. وأنصحك كوني حاسمة معه في تصرفاته هذه .. حتى لا ترجعي وتندمي بعد ذلك .. فمن قاموا بمثل أفعاله هذه خربت بيوتهم خرابا لا يرجى معه عمار … والزوجات صرن عديمات الحيلة والأولاد خربوا وفسدوا .. لأن الزوج سار في هذا الطريق ولم يرجع منه فهذا باب من ولجه لن يستطيع الرجوع هذا إن وجد معالج شرعي لديه من العلم ما يساعده على علاجه إن أراد التوبة

      • السلام عليكم
        حضرتك مشكور جدا انك افدتني في الموضوع ده
        وعايزه اعرف حضرتك حاجه اني لقيته بيكلم الراجل
        ده اليوه والراجل ده بيسال اذا كان بيشوف حاجه في حلم اوكده
        هو رد قاله لا بس حاسس ان في حاجه قاعده ع راسي وظهري
        ورجلي تعبني اوي وصداع في راسي وبعدين قاله اقرا سوره
        النور بسال حضرتك يعني جوزي كدا خلاص كده دخل في الحاجات دي فعلا
        وهل الطلاق حل للوضع ده لان انا دلوقتي معايا طفله
        خايفه اكمل في الغلط ده واجيب اطفال تانين اظلمهم
        وحضرتك انا قلت لاخوه لاكبر منوا من فتره ع الي بيحصل
        مع اخوه بس هو ما سمعش كلامي

        • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

          طالما دخل هذه الدائرة فقد تلبست به الشياطين وهذا واضح مما ذكرته من اعراض

          ارجعي للمفتي هو من يحدد لك حكم ارتباطك به شرعا .. خاصة أنه لا يصلي وزاد على هذا دخوله هذه الممارسات السحرية التي لا يحمد عواقبها .. ولا أستطيع أن اصدر فتوى في هذا وإن كنت أعلم الحكم الشرعي لكن لا يتحمل المسؤلية الا المفتى وليس أنا

          وأنصحك لا تربطي مشروعية ارتباطك به بوجود طفلة منه .. فعلى فرض بقيت معه فالضرر متعدي للطفلة فقط .. لكن ببقائك زوجة له فالضرر متعدي إليك وإليها .. فكيف إن رزقت منه بأولاد أكثر من ذلك؟

          .. فأن يتضرر طرف خير من تضرر طرفين .. والبنت متضررة في كل الأحوال طالما أن والدها بعيد عن ربه .. سواء بقيت له زوجة ام لا

          وضرر دخوله دائرة مارسة السحر متعدي إلى زوجته ومنها إلى أولاده ولي كلام عن هذا شرحته في موضوع [التسلسل الذري – تسلط الشيطان على الذرية]

اترك ردا وانتظر الموافقة بنشره

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s