استدراج الشيطان وكيفية صناعته للمعالج الخرافي


 
استدراج الشيطان
وكيفية صناعته للمعالج الخرافي

هذه مشاركة في احد المنتديات لمريضة تستعرض قصتها مع المرض الروحي، أرجو منكم قرائتها بتمعن، ودراسة ما فيها، ثم بعد ذلك سوف أعقب عليها تفصيليا لأبين لكم كيف يصنع الشيطان المعالج الخرافي، وكيف تبدأ الاستعانة بالجن وتطور بالمستعين تدريجيا، مع مراعاة انني قمت بضبط بعض الكلمات التي كتبتها الأخت حتى يفهم كلامها صحيحا.

شاء الله ان اكتشف انني مصابه بخمسه سحور في ان واحد كان ذلك في منتصف رمضان الماضي لابدا رحلة العلاج بالتقرب الى
الله والتوكل على الله واتباع جدول علاجي

واستفدت كثيرا منتدانا هذا ومن الجداول العلاجيه الموجوده فاخذ من هذا ما هو ليس في هذا
اختم القران كل ثلاث او اربع ايام بلاضافه لقراهءة سور معينه يوميا ولاانام الا والقران يتلى من جهاز الكمبيوتر.

اعانني الله على اربع منهم الى الان وبقي واحد اشتدت علي الوسوسه بشكل كبير اصرفها لا استطيع فاستخدمت لها وسوسة ضد اناقشها بالحجه وارد كيدها في نحرها فعلا ان كيد الشيطان كان ضعيفا اخبرتني وانا كنت اعلم بماقالته مسبقا من الشيخ المعالج انني كنت مصابه بثلاث سحر تفريق وواحد سحر طلاق واخر سحر مرض يؤدي الى الموت وكان اولها قبل زواجي بيومين وتتالت البقيه بعد ذلك وكل واحد منهم لايستهان ابدا به وهي من تدعي انها امراه ادعوها للاسلام وهي يهوديه

لكنها لم تسلم اصبحت تطلب مني قراءة القران لانها مع عذابها ترتاح له وهي كاذبه

حولت وسوستها لي باني امراه صالحه وان السحر لم يؤثر فيني ولم يستطيعواالتفريق بيني وبين زوجي لشدة ايماني بالله وانا التي كنت مقصره في حقه واناالله يحبني وانه يرسل ملاكته ليحموني من كل شر وان منهم ملكان كانا يتبعانني ويقران القران فوق راسي مستغله شعوري في احد الايام التي كنت استفرغ فيها سحر الموت بعد صلة الفجر بصوت احد اظنه من الجن المسلم يقرا القران عند اذني اليسرى

اخبرتني ان الملئكه كانت تهددهم ان لا يظروني لانهم كانوا ينوون قتلي لكثافة برنامجي وقالوا ان الملائكه اخبرتهم ان الله اعد لي امرا في الدين وان لي مكان في الجنه ليس لي شخص

ثم نطقت الشهاده مرتين كذبتها وردت كيدها في نحرها في حينه

الان اخبرتني انهاقد يأست مني واخبرتني عن خلطه تخرج السحر في يومين او ثلاث وانا والله اظنها
لاظنها صادقه فهي خلطه لايشوبها شى من الناحيه الدينيه لم اجربها اخبرتني بها توا
اردت ان اعرف رايكم فيها وهل هناك من جربها لانها تقول ان بعض الرقاه في جيزان يستخدمونها
ولكنهم للاسف لا يطلعون على مكوناتهااحد طمعا في الماده لغلاء سعرها
اذا ثبتت فعاليتها وانا متيقنه من ذلك ادعو لي وزوجي والابنائي وادعو لخادمة السحر بالهدايه لها ولابنائها
فما كانت لتخبرني بها الا لاني دعوت لها ولابنائها بالهدايه

مكونات الخلطه
ربع كيلو عسل سدر اصلي
كيلو تمر عجوه معجون مفصول النوى
نوى تمرالعجوه مدقوق ناعما
ربع كيلو حبة البركه مطحونه
مقدار كاستين من زيت السمسم الاصلي (من المعصره)
كيلو معجون السمسم (وهو مايبقى من السمسم بعد عصره من الزيت وهو غالبا ما يرمىظنا ان لا فائده منه)
ست حبات قسط هندي حجم كبير مغلي في كوبين ماء يحسب من وقت الغليان من عشردقائق الى ربع ساعه على نار هادئه الى ان يبقى مامقداره ربع كوب من ماء القسط وهو مايستخدم فيالخلطه
حزمه من كل من شيح و شبت وشذاب وسبع ورقات سدرتغلى كوب ماء او اقل لمده خمس دقائق لا اكثر المهم ان تكون الخلاصه مقدار ربع كوب
الماء المتبقي يستخدم في الخلطه
ثلاث ملاعق ماء زمزم
الطريقه
تخلط المقادير وتعجن جيدا مع ملاحظة انها تكون مثل العصيد تقرأ عليها سورة البقره الكهف يس الصافات الفتح الطارق الرقيه الشرعيه ايات ابطال السحر ايات الحرق مع النفث مرارا بعد كل سوره
تحفظ ويؤخذ منها مامقداره ملعقتين كل يوم على الريق بعد صيام اثنىعشره ساعه الى ان ياتي الفرج من عند الله

ملاحضه

هذه الخلطه مفيده لمن به مس او عين والعهده على الراوي

انا من سكان الرياض كيف استطيع الحصول على معجون السمسم واين يباع دلوني جزاكم الله خيرا

مشاركة أخرى تقول فيها:

انا والحمد لله بخير ولااريد ان اخفيك انني لم اتناول الخلطه فقد هداني الله مبتغاها

واعلمي ان الشيطانه المارده بعد كتابتي الوضوع من فتره ضاعفت من السواس فمن محاولة تعليمي السحر الى تعليم علم الارقام و علم الغيبيات ولم يرحمني منها الا ا الدعاء والترضع له خوفا ا ن افتن في ديني

وقد صحوت قريبا على صوت في داخلي يشبه صوت الرجل يقول لي اكفري اكفري وقد كان قريبا مني لدرجه انني شعرت به في صدري اخبرني انه الساحر يتحدث معي على لسان المارده اخذ يحاسبني على اعمالي خيرها وشرها
دعاني ان اركع واسجد لغير الله والا مات زوجي وابنائي امام نظري وكانوا جميعا نيام هذا كان غيض من فيض واخترت الله لاني على يقين انني قد حصنت الجميع بالرقيه وسورة البقره
اعتصمت بكتاب الله والدعاء له فمن يعصمني غيره

وقد صدقتها في حينه انها الساحر وقد هداني الله انها لم تشتد علي هكذا الا من شدة ضعفها فما سلاحها الان وقد خارت قواها الا الوسواس ان كيد الشيطان كان ضعيفا

الان والحمد لله ضعفت وسوستها لدرجة انها اصبحت مثل الطفل ذي الربع سنين استفرغت دما مرتين
واريد ان ابشرك اختي ان الفرج آت قريبا جداجداجدا واناعلى يقين من ذلك فمن توكل على الله فهو حسبه
منذ يومين كلما قرأت القران اوسمعته او صحوت من نومي والقران يتلى او دعوت الواحد الاحد اواستغفرته او عملت عملا صالحا اشعر بشى في جوفي له رائحه كأن شيئا يحترق واشمه انها هي تحترق باذن الله تعالى
وقد اعانني الله عليها فلاتبخلي علي اختي بالدعاء انت وكل مسلم يقراء موضوعي هذا

اللهم انك سلطت عليناعدوا عليمابعيوبنا يرانا هو وقبيله من حيث لا نراهم اللهمايسه منا كما ايسته من رحمتك وقنطه منا كماقنطته من عفوك وباعد بينناوبينه كماباعدت بينه و بين رحمتك وجنتك

إلى هنا انتهى المنقول من مشاركات الأخت


 
التعليق على ما سبق:

من المشاركة السابقة سوف نقف على عدة أمور نتبين منها كيف يستدرج الشيطان المريض إلى ان يصير معالجا يعالج الناس من المس والسحر،

تقول المريضة:
اشتدت علي الوسوسه بشكل كبير اصرفها لا استطيع فاستخدمت لها وسوسة ضد اناقشها بالحجه وارد كيدها في نحرها

فالوسوسة هنا كانت هي وسيلة الاتصال بين المريضة والجن، تكلمهم ويكلمونها، حتى صار بينهما حوارا ونقاشا.
لاحظ أن المريضة هنا ليست من أهل العلم والحجة، ولكنها مجرد مجتهدة، ولأن الجن أعمارهم مديدة ومنهم المنظرين، فهم على علم أوسع منها بالحجج والأدلة الشرعية، وليسوا بحاجة إلى مثلها ليقيم عليهم الحجة والدليل، إذا نفهم من هذا أن الجن لهم هدف من الاسترسال في هذا الحوار بينهم وبين المريضة، وليس الهدف هو قرع الحجة بالحجة والدليل بالدليل.

وللجن هنا عدة أهداف من هذا نوجزها فنقول:

_ فتح قناة اتصال مع المريضة يمكن من خلالها التواصل معها لتحقيق أغراض لصالح الجن أنفسهم وليس لصالحها، لأنهم هنا يحتجون عليها بالكفر، إذا فمقصدهم من الاتصال هو الكفر.

_ إحداث ألفة مع المريضة، بحيث تعتاد نفسها عل هذا الحوار، ولتشعر بخصوصية وميزة لم يألفها غيرها من الناس، وهذه الألفة تشعرها بالتميز، وهذا من تغرير الشيطان بها.

_ إيقاعها في أي ثغرة من الثغور أثناء الحوار، فالجن هنا يعلمون تمام العلم مدى سعة العلم الشرعي للمريضة من ضحالته، ولكنهم يحاولون وبكل تأكيد فهي لم تسرد لنا مجريات الحوار وتفاصيله، وبالتالي من العسير علينا أن نخمن ما هو نص الحوار الذي دار بينهما، ولا ما هي الثغرات التي وقعت فيها واستفاد منها الشيطان.

تقول المريضة:
وهي من تدعي انها امراه ادعوها للاسلام وهي يهوديه لكنها لم تسلم اصبحت تطلب مني قراءة القران لانها مع عذابها ترتاح له وهي كاذبه

هذه الجنية لم تسلم رغم الحوارات السابقة بينهما، وهذا يعني فشل المريضة في إسلام هذه اليهودية كما زعمت، وهذا يعني أن الحوارات السابقة لم يكن الهدف منها إلا استدراجا للمريضة إلى مراحل أخرى من الحوار بينهما.

بكل تأكيد فالقرآن يؤثر في الجن ولابد، ولكنهم يتحاملون على أنفسهم ويسترون عواقب القراءة عليهم، وطلب الجنية هنا لقراءة القرآن هو من باب تيئيس المريضة من تلاوة القرآن، بهدف صرف قلبها عن التعلق بكلام الله وأن يكون ذلك باعثا للاستخفاف بقيمة الورد القرآني، وبالتالي سيخف تأثير القرآن بسبب فساد النية وضرب العقيدة.

تقول المريضة:
حولت وسوستها لي باني امراه صالحه وان السحر لم يؤثر فيني ولم يستطيعوا التفريق بيني وبين زوجي لشدة ايماني بالله وانا التي كنت مقصره في حقه

تطور الحوار هنا من مناظرة وحجج إلى تغرير بالمريضة، وهذا التغرير له إشارات هنا:

_ السحر أثر في رسول الله صلى الله عليه وسلم رغم انه اصلح البشر، فكيف بهذه المرأة التي زعمت الجنية أن السحر لم يؤثر فيها لصلاحها؟ فالسحر لا يضر إلا بإذن الله، وليس تبعا لصلاح الفرد أو طلاحه، والإيمان هنا لا يعلمه إلا الله تبارك وتعالى.

_ لاحظ التناقض في الأقوال، ما بين أن المريضة شديدة الإيمان بالله، وبين أنها مقصرة، وهذا خداع من الشيطان ومكر وقع بالمريضة منهم حتى تظن بنفسها الصلاح، وأنها إنسانة ذات منزلة عند الله، ومن اولياءه الصالحين، وهذا نموذج يذكرنا كيف صار الصوفية أولياء صالحين، وكيف استدرجهم الشيطان إلى هوة الشرك والضلال.

تقول المريضة:
وان االله يحبني وانه يرسل ملاكته ليحموني من كل شر وان منهم ملكان كانا يتبعانني ويقران القران فوق راسي مستغله شعوري في احد الايام التي كنت استفرغ فيها سحر الموت بعد صلة الفجر بصوت احد اظنه من الجن المسلم يقرا القران عند اذني اليسرى

هنا صارت المريضة من أولياء الله الصالحين، والله اختصها باثنين من الملائكة يتابعانها ويقرآن القرآن ويعالجانها، فهي صارت هكذا مدعومة بمدد من الله، وهذا من تلبيس الشيطان وتغريره بالعبد.

ولو كان من قرأ القرآن جن مسلم كما وهمت هي، لقرأ القرآن في الأذن اليمنى وليس في اليسرى كما يفعل كل المعالجين الشرعيين، ولكن الجن يلبسون عليها الأمر، فلا ننسى ان الشيطان علم ابو هريرة فضل آية الكرسي، وقرأها له، فليس لدى الشيطان اي مشكلة من قراءة القرآن، بل يمكن للشيطان قراءة القرآن كاملا ومجودا، بل ويشرحه ويفسره افضل من اكابر العلماء.

لذلك فهذه الجنية الراجح لدي أنها شيطانة وليست يهودية، لتحملها القرآن، فالجن الكتابي لا يتحمل القرآن، ولكن يتحمل الآذان، ولو عالجت المريضة نفسها بسماع الآذان لضعفت هذه الشيطانة كثير جدا.

تقول المريضة:
اخبرتني ان الملئكه كانت تهددهم ان لا يظروني لانهم كانوا ينوون قتلي لكثافة برنامجي وقالوا ان الملائكه اخبرتهم ان الله اعد لي امرا في الدين وان لي مكان في الجنه ليس لي شخص ثم نطقت الشهاده مرتين كذبتها وردت كيدها في نحرها في حينه

يزعمون هنا أن الملائكة تهددهم، إذا فما الذي يمنع الملائكة من قتلهم أو إخراجهم من الجسد؟

لا شيء يمنع الملائكة من ذلك، إنما هي فرية الهدف إشعار المريضة أن معها قوى عليها وأنها مدعومة بمدد من الله، وأنها إنسانة صالحة وعلى الحق المبين.

بل تمادوا في التدليس عليها فزعموا أن الله أعد لها أمرا فالدين، طبعا لأنها حاورتهم في الدين من قبل، وأرادوا الاستفادة الآن من حوارها السابق معهم، والذي استدرجوها غليه سابقا، والآن انكشف الهدف من هذا الحوار، وهو إقناعها بأنها امرأة على علم وفقه، وأن المستقبل المبهر ينتظرها، لكن ما هي هذه المكانة في الدين التي تنتظر هذه المرأة؟ وما هي هذه المكانة التي ستكون سببا في أن يكون لها مكان في الجنة خاص بها؟

سنعلم بعد هذا أن هذه المكانة هي أن تصير (معالجة) تعالج الناس من المس والسحر، وتصير شيخة ذات كرامات وخوارق، ومصدر هذا العلم هم الجن والشياطين، في الوقت الذي سيخدعونها فيه ويزعمون انهم أسلموا على يديها حتى تنطلي عليها اللعبة والخدعة، وبعد هذا سوف تزعم أن معها جن مسلم صالحين يعلمونها أسرار العلاج، وهذا ما حدث بالفعل فقالت المريضة (ثم نطقت الشهاده مرتين كذبتها وردت كيدها في نحرها في حينه).

تقول المريضة:
الان اخبرتني انهاقد يأست مني واخبرتني عن خلطه تخرج السحر في يومين او ثلاث

هنا بدأت الجنية تغير من أسلوبها لإقناع المريضة بأنها أسلمت وصارت مسلمة صالحة، فبدأت تبث السم في العسل، وبدأت تعلم المريضة أول خطوات العلاج، وأول ما بدأت تعلمها هو (خلطة تخرج السحر في يومين أو ثلاث)، وهنا ثغرات نبينها:

_ السحر لا يخرج من الجسم، بل السحر يجب أن يبطله الله تعالى، سواء داخل الجسم أو خارجه، إذا فهذا زعم فاسد.
_ تكلمنا من قبل أن هناك سحر رئيسي وأسحار متفرعة عنه، ويستحيل ان يبطل السحر الرئيسي قبل التخلص من الأسحار الفرعية، وهذه الخلطة المزعومة خاصة بالسحر الرئيسي، فلو صح لقالت أنها تخرج الأسحار من الجسم، وليس السحر فقط، لكنها جنية تستغل جهل المريضة بأصول السحر وبكل ما أذكره هنا في هذه الدروس، إذا فهذه الجنية تتلاعب بالمريضة وتخدعها مستغلة جهلها باصول العلاج، وهذا ما قد يحدث مع بعض المعالجين المبتدئين،فتستغل الجن جهلهم بأسرار الجن وأصول العلاج، فيسربون من خلالهم وصفات خادعة وماكرة.

تقول المريضة:
اردت ان اعرف رايكم فيها وهل هناك من جربها لانها تقول ان بعض الرقاه في جيزان يستخدمونها ولكنهم للاسف لا يطلعون على مكوناتها احد طمعا في الماده لغلاء سعرها اذا ثبتت فعاليتها وانا متيقنه من ذلك ادعو لي وزوجي والابنائي وادعو لخادمة السحر بالهدايه لها ولابنائها فما كانت لتخبرني بها الا لاني دعوت لها ولابنائها بالهدايه

لاحظ كيف أن المريضة هنا بدأت الثقة في النفس تتسرب إليها في غياب العلم والخبرة، وتم ذلك بخدعة ذكية:
– فالمريضة بجهلها نصبت نفسها حكما على الخلطة بأنه ليس فيها شيء فهي تقول: (وانا والله اظنها
لاظنها صادقه فهي خلطه لا يشوبها شى من الناحيه الدينيه
) وسوف نرى في ضوء الشرع هل في هذه الخلطة مخالفة للدين أم لا.

_ زعمت الجنية والله اعلم بصدق كلامها، (أن بعض الرقاه في جيزان يستخدمونها)، وهي تقول البعض وليس الكل، فإن صدقت في كلامها، فمصدر معلوماتهم العلاجية هم الجن المطعون في دينهم وعقيدتهم، وإن كذبت في زعمها هذا، فإنه من الشائع عن المعالجين أخذ وصفات وخلطات علاجية من الجن،

_ لاحظ هنا أن المريضة تحولت من الدعاء على الجنية بالموت والهلاك إلى الدعوة لها بالإسلام، وبهذا فوتت الجنية على المريضة فرصة التخلص منها،

_ وبدأت المريضة تخدع نفسها فتقول : (فما كانت لتخبرني بها الا لاني دعوت لها ولابنائها بالهدايه) وهذا يعني أن المريضة بلعت الطعم، واستساغت الخدعة، فبدأت تحسن الظن بالجنية اغترارا باستجابة دعائها، وأن هذا كان سببا في تسريب هذه الخلطة العلاجية إليها، لو صح ظن المريضة لاستجاب الله لها ولبطل السحر ولخرجت الجنية حية أو ميتة، ولكن المريضة فتنت في نفسها وانتشت سعادة بما حصلت عليه من خلطة علاجية، ظنا منها أن في في الخلطة العجيبة خير وسر عظيم لا يعلمه غيرها، لتصير بسبب هذا السر الخطير والخلطة العجيبة معالجة لا يشق لها غبار، وحدث ولا حرج كم من المعالجين ذوي الأسماء الرنانة وقعوا في نفس الفخ، ويعتقدون ان خلطاتهم المشروعة زعموا هي السر في إبطال السحر وخروجه من جسم المريض.

تقول المريضة:
مكونات الخلطه

ربع كيلو عسل سدر اصلي

كيلو تمر عجوه معجون مفصول النوى

نوى تمر العجوه مدقوق ناعما

ربع كيلو حبة البركه مطحونه

مقدار كاستين من زيت السمسم الاصلي (من المعصره)

كيلو معجون السمسم (وهو مايبقى من السمسم بعد عصره من الزيت وهو غالبا ما يرمىظنا ان لا فائده منه)

ست حبات قسط هندي حجم كبير مغلي في كوبين ماء يحسب من وقت الغليان من عشر دقائق الى ربع ساعه
على نار هادئه الى ان يبقى ما مقداره ربع كوب من ماء القسط وهو ما يستخدم في الخلطه
حزمه من كل من شيح و شبت وشذاب وسبع ورقات سدر تغلى كوب ماء او اقل لمده خمس دقائق لا اكثر المهم ان تكون الخلاصه مقدار ربع كوب الماء المتبقي يستخدم في الخلطه
ثلاث ملاعق ماء زمزم

الطريقه

تخلط المقادير وتعجن جيدا مع ملاحظة انها تكون مثل العصيد تقرأ عليها سورة البقره الكهف يس الصافات الفتح الطارق الرقيه الشرعيه ايات ابطال السحر ايات الحرق مع النفث مرارا بعد كل سوره
تحفظ ويؤخذ منها مام قداره ملعقتين كل يوم على الريق بعد صيام اثنى عشره ساعه الى ان ياتي الفرج من عند الله
ملاحضه

هذه الخلطه مفيده لمن به مس او عين والعهده على الراوي

بكل تأكيد من سيقرأ تركيبة هذه الخلطة سيقول بسم الله ما شاء الله، كلها من السنة العسل وحبة البركة وماء زمزم والعجوة . إلخ

ولكن قد تكلمت سابقا عن مسألة بشأن البخور وهي (نبذ الطعام)، وهو نقع خليط من الطعام في الماء ونبذه سويا، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن هذا، وعلى هذا فهذه الطريقة فيها نبذ لدخول الماء في الخلطة، ولكن التدليس جاء هنا في أن الماء طاهر و مبارك، لأنه ماء زمزم، وكذلك نبذ الخلطة في (ربع كوب من ماء القسط ).

فقد تكلمت عن حكم النبذ شرعا في موضوعي عن البخور فقلت:

النهي عن نبذ الطعام:
وفي صحيح مسلم‏ عن ‏ابن عباس ‏ ‏قال نهى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أن يخلط التمر والزبيب جميعا وأن يخلط ‏البسر ‏والتمر جميعا وكتب إلى أهل ‏جرش ‏ينهاهم عن خليط التمر والزبيب ‏وحدثنيه ‏وهب بن بقية ‏ ‏أخبرنا ‏خالد يعني الطحان ‏عن الشيبانالتمر والزبيب ولم يذكر ‏البسر ‏والتمر.

‏عون المعبود شرح سنن أبي داود عن ‏ ‏صفية بنت عطية ‏ ‏قالت دخلت مع نسوة من ‏عبد القيس ‏على ‏عائشة ‏فسألناها عن التمر والزبيب فقالت: ‏ ‏كنت آخذ قبضة من تمر وقبضة من زبيب ‏فألقيه في إناء ‏فأمرسه ‏ثم ‏أسقيه النبي ‏صلى الله عليه وسلم

‏فأمرسه : من باب نصر أي أدلكه بالأصابع . قال الخطابي : تريد بذلك أنها تدلكه بأصبعها في الماء. والمرس والمرث بمعنى واحد. وفيه حجة لمن رأى الانتباذ بالخليطين انتهى.

‏قال المنذري: في إسناده أبو بحر عبد الرحمن بن عثمان البكراوي البصري ولا يحتج بحديثه.

‏قال العلماء سبب الكراهة فيه أن الإسكار يسرع إليه بسبب الخلط قبل أن يتغير طعمه فيظن الشارب أنه ليس مسكرا ويكون مسكرا والجمهور على أنه نهي تنزيه والزهو بفتح الزاي وضمها البسر الملون الذي بدا فيه حمرة أو صفرة وطاب.

وهذا الكلام يعني أن البخور المنبوذ إن لم يكن مسكرا للإنس، إلا أنه مسكر بالنسبة للجن باعتباره يمثل غذاءا لهم، وعلى هذا فإن كان ما هو مسكر يذهب العقل والوعي أو يضر بالإنسان، فإن الإنسان يكون في حالة ضعف ووهن، وهذا ما يتم عند استخدام البخور المنبوذ، فإنه يضعف الجن المسلم الذي يضطر للفرار من رائحته، بينما تجذب رائحته الشياطين والأبالسة إلى البيوت، وتنقاد إلى السحرة، وعلى هذا فالبخور المنبوذ يمثل خطرا على كل من هو مصاب بالمس او السحر، حيث تخلى البيوت من عمارها من الجن المسلمين وتهرع إليها الشياطين بالأذى والعدوان، وهذا من جملة أسباب خلو بيوت المسلمين من الجن الصالحين وعمرانها بالأباسة والشياطين، هذا بخلاف أن هناك خلطات من بخور السحرة تعتبر سامة وقاتلة للجن المسلمين الذين يفضلون البخورات الطيبة كالعود المفرد والمسك على حدته وما شابه. ا. هـ

هذا ناهيك عن ان هذه الخلطة العجيبة يتعارض بعضها مع بعض، ويؤثر بعضها في بعض، بحيث تظهر منها عناصر كيميائية جديدة فيما يعرف بالأكسدة والأيض، وغير ذلك مما يعرفه أهل الطب والصيدلة، وهذا كله يؤثر على صحة الإنسان، وبالتالي ينتج عنه انتشار سموم في الدم يجب أن يتخلص الجسم منها، وطبا بكل تأكيد فالجن داخل الدم سوف يلتقط هذه السموم ليكون منها أسحارا داخلية في الدم، وبالتالي سيتمكن أكثر من جسم المريض.

لاحظ التدليس على المرضى، فهي تطلب من المريضة قراءة الرقية وبعض سور القرآن الكريم، وبكل تأكيد هذا أسلوب يكسب الطريقة مشروعية كاذبة، ويستر عورها، والحقيقة أن هذه الطريقة محرمة أصلا لأن فيها (نبذ)، وهذا كمن قرأ الرقية على الخمر وزعم انه يبطل السحر، فالرقية لن تحل حراما، والحرام لن يداوي داءا، والله تبارك وتعالى لم يجعل لنا شفاءا فيما حرم علينا.

تقول المريضة:
واعلمي ان الشيطانه المارده بعد كتابتي الوضوع من فتره ضاعفت من الوسواس فمن محاولة تعليمي السحر الى تعليم علم الارقام و علم الغيبيات ولم يرحمني منها الا ا الدعاء والترضع له خوفا ا ن افتن في ديني

هنا انكشف الغطاء وبان المستور، فتحولت من معالجة إلى ساحرة، تتعلم فنون السحر وعلم الأوفاق وغير ذلك، لاحظ كيف وصل الاستدراج إلى هاوية الكفر، فلو أن الخلطة العجيبة كانت شرعية، فهل يعقل أن تنتقل من المشروع إلى السحر؟ إذا فهذه الخلطة كان فيها خدعة لا يعلم سرها إلا خبير، وقد بينت لكم أين كانت الحرمة فيها، وكيف تضر بمن يتناولها.

ولو صدقت الجنية أن هناك معالجين يستخدمون هذه الخلطة، فهم يداوون الناس بمحرم، بل يداوونهم بالسحر، لأن الخلطة منقولة عن سحرة الجن، ولأن مركبات الخلطة تتحول غلى سموم داخل الجسم يستفيد منها الجن في دعم اسحارهم الفرعية، ولو كان هناك معالجين يتلقون أمثال هذه الوصفات من الجن فوصفاتهم مشبوهة، مطعون فيها وفي مشروعية مسلكهم.

تقول المريضة:
وقد صحوت قريبا على صوت في داخلي يشبه صوت الرجل يقول لي اكفري اكفري وقد كان قريبا مني لدرجه انني شعرت به في صدري اخبرني انه الساحر يتحدث معي على لسان المارده اخذ يحاسبني على اعمالي خيرها وشرها دعاني ان اركع واسجد لغير الله والا مات زوجي وابنائي امام نظري وكانوا جميعا نيام هذا كان غيض من فيض واخترت الله لاني على يقين انني قد حصنت الجميع بالرقيه وسورة البقره اعتصمت بكتاب الله والدعاء له فمن يعصمني غيره

لاحظ هنا أن هناك امرأة ورجل، وهذه قاعدة، إن وجدت في جسم المريض رجلا فابحث عن المرأة فهي سر قوته، وإن كانت امرأة فابحث عن الرجل فهو سر قوتها، وسر القوة هنا هي الفاحشة والزنى بينهما، فخذ عني هذه قاعدة تسلم وتغنم.

تكلمنا فيما سبق عن ضرورة أن يكون هناك وسيط بين الجني والإنسي حتى يحدث اتصال بينهما، وتكلمت أيضا أن الجني قد لا يستطيع الدخول إلى الرأس للتكلم مباشرة ع المريض، ولكن يمكن له هذا من خلال جني موجود داخل الرأس، والشيطان هنا رغم انه ساحر إلا أنه متواجد في الصدر لا في الرأس، وهذا يدل على أن الجنية خادمة سحر موكلة برأس المريضة، وأن الساحر هنا يتكلم عن طريقها، ويبدو أنه عاجز عن دخول الرأس وإلا لتكلم مباشرة مع المريضة بدون وساطة الجنية، خاصة وأنه ساحر كما يزعم، وهذا يدل على انه كاذب في زعمه بأنه ساحر، ولكنه شيطان مخادع لها، حتى تظن انه ساحر فيوقعها في الكفر، فيترقى من مجرد جني حقير إلى شيطان ساحر، والدليل على هذا انه طلب منها الكفر والسجود لغير الله، وهددها، وبجهل المريضة حسبت ان من كلمها الساحر في البداية ثم عدلت إلى انها الجنية فقالت: (وقد صدقتها في حينه انها الساحر )، وهذا خطأ منها في التشخيص لعدم درايتها بأسرار عالم الجن والسحرة.

Advertisements

اترك ردا وانتظر الموافقة بنشره

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s